تعبئة في إسبانيا ضد التحقيق مع هيلينا مالينو منقذة المهاجرين في البحر
تعبئة في إسبانيا ضد التحقيق مع هيلينا مالينو منقذة المهاجرين في البحر

تدعم منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان وعشرات الشخصيات، الإسبانية "هيلينا مالينو" التي يستهدفها تحقيق فـــي المغرب بتهمة الإتجار بالبشر، على خلفية عملها لتفادي غرق المهاجرين فـــي مضيق جبل طارق.

وسيستمع قاض فـــي طنجة شمال المغرب حيث تقيم منذ 15 عاما وتعمل فـــي إطـــار هيئة "كاميناندو فرونتيراس"، فـــي الساعة 11،00 (10،00 ت غ) الاربعاء الى الناشطة (47 عاما) التي تتيح منذ سنوات لأعمال الإغاثة تحديد أمكنة المهاجرين الذين يواجهون صعوبات قبالة السواحل الإسبانية.

وفي ذكــر ميغيل خيسوس زيا المسؤول عن أعمال الإغاثة فـــي البحر لمنطقة ألميريا (الأندلس) لوكالة فرانس برس "إنه أمر لا يصدق أن ذهـــــــــــب التهمة إلى شخص أنقذ عددا كبيرا مـــن الأرواح، وأعطى كثيرا مـــن ذاته".

وكتب فـــي عريضة وقعتها نحو مئتي شخصية منها الممثل خافييه بارديم والكاتبة ألمودينا غرانديس "نؤكد تضامننا الكامل مع هيلينا مالينو ودعمنا لها". وقد أعدت العريضة للدفاع عن الحق فـــي الحياة "وضد "تجريم عملها".

وتقول منظمة العفو الدولية ايضا انها تتابع بـ "قلق كبير" هذه القضية".

وفي غضون ذلك فقد كانت الشرطة الأسبانية سلمت النيابة تقريرا قالت فيه أنها تشتبه بأنها تعمل لحساب "منظمة إجرامية" مـــن خلال إبلاغ فرق الإنقاذ بمواقع المهاجرين، تمهيدا لنقلهم إلى السواحل الإسبانية. لكن النيابة أغلقت القضية فـــي أبريل 2017، لأنها لم تر أي مؤشر اجرامي.

المصدر : الوطن