الدّاخلية التونسية توقف 206 أشخاص "متورطين بأعمال نهب وسرقة"
الدّاخلية التونسية توقف 206 أشخاص "متورطين بأعمال نهب وسرقة"

الحياة المصرية :- صـرحت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الأربعاء، توقيف 206 أشخاص "متورطين فـــي عمليات سرقة ونهب"، بالتزامن مع الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أيام ضد غلاء الأسعار.

وذكـر المتحدّث باسم وزارة الداخلية العميد خليفة الشيباني، فـــي تصريحات إعلامية صباح اليوم، "تم إيقاف 206 أشخاص متورطين فـــي عمليات السرقة والنهب والسلب ليلا".

ولفت الشيباني، إلى أن 49 عنصر أمن أصيبوا فـــي مدن متفرقة مـــن البلاد، إضافة إلى إلحاق الضرر بـ 45 سيارة أمنية، دون أن يحدد توقيت ذلك.

وأَلْمَحَ أن ضابطاً فـــي الحرس الوطني و8 عناصر أصيبوا خلال المواجهات، إضافة إلى تضرر 12 سيارة أمن، ومحاولة اقتحام مَرْكَز منطقة الحرس الوطني بالقصرين (وسط غرب)، وتحطيم كاميراتي مراقبة.

ولم تعلّق أية جهة حقوقية مستقلة على ما أورده متحدث وزارة الداخلية.

ومساء أمس الثلاثاء، تجدّدت الاحتجاجات المندلعة منذ أيام ضد غلاء الأسعار فـــي عدة مدن تونسية، تخللتها مواجهات أوضح محتجين ووحدات الأمـــن.

وانتشرت قبل ثلاثة أيام دعوات على مواقع سوشيال ميديا للتظاهر فـــي البلاد، "احتجاجًا على غلاء الأسعار، وقانون المالية الْحَديثُ، وللمطالبة بتنمية المناطق الداخليّة".

ومطلع العام الْحَديثُ، رَأَئت الأسعار فـــي تونس، زيادات فـــي العديد مـــن القطاعات، تفعيلًا للإجراءات التي تضمنتها موازنة 2018.

وتعتبر الحكومة هذه الإجراءات "مهمّة" للحد مـــن عجز الموازنة البالغ 6 بالمائة مـــن الناتج الإجمالي المحلي فـــي 2017.

وطالت الزيادات أساسًا المحروقات، وبطاقات شحن الهواتف، والانترنيت، والعطور، ومواد التجميل.

المصدر :الاناضول

المصدر : جي بي سي نيوز