الحوثيون يسرقون ملياري ريال من شركات الصرافة اليمنية.. ومعظمها يغلق أبوابه
الحوثيون يسرقون ملياري ريال من شركات الصرافة اليمنية.. ومعظمها يغلق أبوابه

أَدَّتِ الاقتحامات المتكررة لميليشيا الحوثي الإيرانية لشركات ومحلات الصرافة فـــي العاصمة اليمنية صنعاء إلى إغلاق جماعي لمعظم تلك الشركات والمحلات؛ احْتِجَاجاً على هذا الأمر.

ونقلت قَنَاة “العَرَبِيّة” عن مصادر محلية قولها: ‘‘إن الحوثيين وسعوا مـــن عمليات نهب محلات وشركات الصرافة مـــن صنعاء إلى مناطق أُخْرَى تحت سَيْطَرَتهم فـــي إب، وذمار، وتعز، تحت ذريعة ضبط سعر الصرف‘‘.

وأكدت مصادر مصرفية، أن المبالغ التي نهبها الحوثيون مـــن تلك الشركات والمحلات وصلت ملياري ريال، معظمها مـــن فرع شركة الكريمي بشارع القِيَادَة، وفروع شركة مسعود، وباقي الشركات ومحال الصرافة الأُخْرَى فـــي صنعاء.

مـــن ناحيتها، أَدَانَت الحُكُومَة الشرعية – فـــي لقـاء بالعاصمة المؤقتة عدن – برئاسة رئيس الوزراء، أحمد بن دغر، اليوم الأربعاء؛ لِمُنَاقَشَةِ تدهور سعر الصرف، والأَعْمَال التعسفية التي قامت بها الميليشيات ضد شركات الصرافة فـــي صنعاء.

وتهاوى سعر العملة اليمنية، فـــي الأيام السَّابِقَةُ، ليصل العملة الأمريكية الملقبة بالدولار الواحد إلى نحو 500 ريال يمني فـــي أسوأ عملية تدهور فـــي تاريخه؛ مَا يفاقم مـــن المعاناة الإِنْسَانية والمعيشية لليمنيين الذين قذفت حرب الحوثيين بأكثر مـــن 85% منهم إلى تحت خط الفقر.

المصدر : تواصل