السلطة الفلسطينية: السفير الأمريكي في تل أبيب يصب الزيت على النار
السلطة الفلسطينية: السفير الأمريكي في تل أبيب يصب الزيت على النار

رفضت السلطة الفلسطينية تهجم السفير الأمريكي فـــي اسرائيـل دافيد فريدمان معتبرة إنه بمواقفه "يصبر الزيت على النار"، وذلك بحسب وكالة آكي الإيطالية.

وذكـر فريدمان تعليقا على مصـرع مستوطن إسرائيلي فـــي هجوم مسلح فـــي الضفة الغربية أمس، إن "حركة (حماس) تمجد القتلة وستوفر قوانين السلطة الفلسطينية المكافآت المالية لهم ، ليس هناك حاجة للبحث أكثر عن اسباب عدم تحقق السلام".

لكن وزارة الخارجية الفلسطينية قالت، إن "هذه الاتهامات التي أطلقها فريدمان ليست جديدة، فالسفير الأمريكي فـــي تل أبيب معروف بمواقفه المُسبقة المنحازة والانتقائية التي تعبر عن إنحيازه التام للاحتلال والإستيطان، وتنكره لقضية الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة".

واضافت أن "هذا يدفعنا الى التساؤل: أين فريدمان مـــن عملية إغتيال الشهيد المقعد إبراهيم أبو ثريا على الشريط الحدودي فـــي قطاع غزة، وغيره مـــن مئات الشهداء الفلسطينيين الذين أعدمتهم قوات الإحتلال الإسرائيلي بدم بارد وأمام كاميرات التلفزة وفي وضح النهار؟".

وأشارت إلى انها “ترى أن تصريحات ومواقف السفير فريدمان المعادية لشعبنا كمن يصب الزيت على النار، وتضع المزيد مـــن التعقيدات والعوائق الإضافية أمام عملية السلام وإستئناف المفاوضات أوضح الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، خاصة فـــي ظل الإعلان المشؤوم الذي أطلقه الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي بـــشأن القدس”.

المصدر : الوطن