بعد 22 عاماً.. الإسلام ثاني أَضْخُمُ ديانة في أمريكا
بعد 22 عاماً.. الإسلام ثاني أَضْخُمُ ديانة في أمريكا

أظهرت دراسة لمركز أبحاث “بيو” الأمريكي أن أعداد المسلمين فـــي الولايات المتحدة مستمرة فـــي الأنْتِعاش، وخلال العقدين القادمين قد يصبح المسلمون ثاني أكبر مجموعة دينية فـــي أمريكا.

وأشارت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، إلى أنه ووفقا للبيانات التي جمعها “بيو” فـــي 2007 و2011 و2017م، فإن أعداد مسلمي أمريكا مستمرة فـــي الزيادة بشكل متسارع، وسيرتفع عددهم أكثر مـــن الضعف.

وأضافت أن أعداد مسلمي أمريكا التي تقدر بـ3.45 مليون نسمة فـــي 2017، مـــن المتوقع أن تصبح 8.1 مليون نسمة فـــي 2050م، وسيتجاوز المسلمون اليهود ليحلوا محلهم كثاني أكبر ديانة فـــي الولايات المتحدة.

ووجدت الدراسة أن هناك عاملين وراء الأنْتِعاش المتسارع للمسلمين أولهما الهجرة وثانيهما صغر أعمار المسلمين فـــي أمريكا مما يعني أن لديهم معدلات خصوبة أعلى مـــن غيرهم.

وَنَوَّهْتِ الدراسة إلى أنه بجانب زِيَادَةُ أعداد المسلمين سترتفع أعداد غير المنتمين لأي ديانات أو معتقدات أخرى فـــي مقابل تراجع نسبة المسيحيين فـــي المجتمع الأمريكي.

المصدر : تواصل