منظمة حقوقية: تل أبيـب صعّدت سياسات الفصل العنصري بالأراضي الفلسطينية
منظمة حقوقية: تل أبيـب صعّدت سياسات الفصل العنصري بالأراضي الفلسطينية

الحياة المصرية : - صـرح "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان" (منظمة أوروبية حقوقية)، اليوم الأربعاء، أن الســـلطات الإسرائيلية صعّدت مـــن ممارسات الفصل العنصري "الأبارتايد" بالأراضي الفلسطينية، منذ القرار الأمريكي اعتبار القدس عاصمةً لإسرائيل.

وقالت المنظمة التي تتخذ مـــن جنيف السويسرية مقرا رئيسيا لها، إن التصعيد "يأتي من خلال توسيع النشاط الاستيطاني ومخططات ضم الضفة الغربية، وارتفاع وتيرة الاعتقالات ضد الفلسطينيين، ضمن أوامر عسكرية تمييزية يخضع لها الفلسطينيون دون الإسرائيليين الذين يعيشون بنفس البقعة الجغرافية".

وأضافت، فـــي بيان اطلعت عليه الأناضول، أن "التوسع الْحَديثُ للمستوطنات يعني المزيد مـــن سياسات الفصل أوضح الأحياء الفلسطينية بالقدس، فـــي ظل تواجد أكثر مـــن ألفي مستوطن إسرائيلي فـــي قلب تلك الأحياء، والمحميين عسكرياً مـــن القوات الإسرائيلية، وهو ما جعل الفلسطينيين المتواجدين فيها أكثر عرضة للخطر والاعتداءات". 

وأمس الثلاثاء، نقل موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، عن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، قوله إنه ستتم المصادقة اليوم على بناء ألف و285 وحدة استيطانية فـــي الضفة الغربية.

وفي السياق ذاته، وثقت المنظمة اعتقال الســـلطات الإسرائيلية، منذ القرار الأمريكي، لـ 601 فلسطيني.

وكشفت وبينـت أنّ "قوات الاحتلال اقتحمت مدن الضفة الغربية والقدس الشرقية أكثر مـــن 278 مرة، منذ 7 ديسمبر (كانون ثان الماضي) حتى اليوم".

واضافت أن "تلك الاقتحامات أسفرت عن احتجاز 601 فلسطينياً، منهم 414 مـــن الضفة الغربية، وبينهم 119 طفلاً وامرأة، و 187 مـــن القدس الشرقية، بينهم 45 مـــن النساء والأطفال"، وفق الاناضول . 

ووفق البيان نفسه، فإن "الممارسات العنصرية التي تنتهجها الســـلطات الإسرائيلية فـــي الأراضي الفلسطينية، تخالف ما نص عليه القانون الدولي والاتفاقيات الدولية ". 

وتشهد معظم المدن الفلسطينية احتجاجات، منذ اعتراف الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي، فـــي 6 مـــن ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكيـه إلى المدينة المحتلة.

المصدر : جي بي سي نيوز