عزام الأحمد: لسنا بصدد حل السلطة الفلسطينية وتسليمها لإسرائيل
عزام الأحمد: لسنا بصدد حل السلطة الفلسطينية وتسليمها لإسرائيل

ذكــر عضو اللجنة المركزية لحركة إِفْتَتَحَ عزام الأحمد "إننا لسنا بصدد حل السلطة الفلسطينية وتسليمها لإسرائيل، إنما نسعى لإقامة دولة، ومن ثم سنتوجه للأمم المتحدة لتطبيق قوانين الشرعية الدولية التي تكفل ذلك"، داعيًا المجتمع الدولي لاتخاذ خطوات عملية للحفاظ على حل الدولتين الذي تعمل حكومة الاحتلال على تقويضه.

وشدد الأحمد - فـــي حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الخميس، على الأهمية القصوى لعقد جلسة المجلس المركزي الأحد القادم؛ نظرًا للتحديات الجديدة التي باتت تهدد قضيتنا وعملية السلام برمتها، سيما بعد إعلان ترامب بـــشأن القدس.

وذكـر إن مراجعة سياسية شاملة منذ توقيع تَعَهُد أوسلو حتى يومنا هذا، هي أهم ما سوف يتم طرحه أمام المجلس، لافتًا إلى أن لقـاء اللجنة التنفيذية للمنظمة، يوم السبت القادم، سيناقش كل ذلك، موضحًا أن ما يخرج عن هذا الاجتماع سوف يطرح على جلسة المركزي فـــي اليوم التالي.

وتـابع أننا الآن أمام خيارين "إما البقاء كسلطة ذات حكم ذاتي أو إعلان دولة تحت الاحتلال وتجسيد قيام هذه الدولة، وكل ما يترتب على ذلك مـــن تبعات وانعكاسات".

وأكد الأحمد أن ملف المصالحة سوف يطرح أيضًا على طاولة المركزي لتقييم كل ما يجري بموضوعية، لافتًا إلى أن الجهود متواصلة للتنفيذ على الأرض، رغم كونها بطيئة؛ بسبب بعض الإجراءات فـــي قطاع غزة.

المصدر : الوطن