استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة
استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة

استشهد فتى فلسطيني ثانٍ، مساء اليوم الخميس، برصاص جيش الاحتلال، جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية، بعد أقل مـــن ساعة على استشهاد آخر فـــي قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، فـــي بيان، إن الشاب استشهد برصاص الجيش الاسرائيلي، فـــي قرية "عراق بورين" جنوب نابلس.

وذكـر نصر قينو، أن الشهيد هو ابن عمه الفتى علي عمر قينو (16 عاما)، واستشهد خلال مواجهات على مدخل البلدة.

وأَلْمَحَ إلى أن الشهيد نقل بسيارة خاصة لمستشفى نابلس التخصصي (خاص)، وهناك فارق الحياة، بينما أوضح أنه سوف يتم تشييع جثمانه غدا الجمعة.

وفي وقـــت ســـابق مساء اليوم، استشهد فتى فلسطيني، وأصيب آخران، برصاص الاحتلال أثناء مظاهرة على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة، رفضا للقرار الأمريكي اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وذكـر المتحدث باسم وزارة الصحة بالقطاع، أشرف القدرة، فـــي تصريح صحفي، إن "الفلسطيني أمير عبد الحميد أبو مساعد (16 سَنَة) استشهد بعد تعرضه لإصابة بالصدر برصاص الجيش الإسرائيلي، وأصيب ثلاثة آخرون، على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط القطاع".

المصدر : المصريون