تيلرسون: ترامب يقرر موقفه من الاتفاق النووي الإيراني
تيلرسون: ترامب يقرر موقفه من الاتفاق النووي الإيراني

ذكــر وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إن الـــرئيس #الـــرئيس الامريكي سيقرر فـــي وقـــت لاحق مـــن الخميس، ما إذا كـــان سيلتزم بالاتفاق النووي الإيراني، ويتخلى مجدداً عن العقوبات ضد طهران.

جاء ذلك فـــي تصريحات إعلامية للوزير الأمريكي مـــن مَرْكَز الخارجية الأمريكية، نقلتها، مساء الخميس، شبكة "أيه.بي.سي" التلفزيونية المحلية.

وتـابع تيلرسون "إنها المرة الأولى التي يواجه فيها ترامب خياره (بـــشأن الاتفاق النووي) منذ إعلان استراتيجيته الجديدة تجاه إيران أواخر العام الماضي (أعلنها فـــي أكتوبر/ تشرين أول المنصرم)".

وبين وأظهـــر "قرار ترامب سيصدر بعد جلسة مقررة لـــه معنا (دون تحديد مـــن سيحضرون الجلسة) فـــي المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض".

ونقلت الشبكة الأمريكية عن قَائِد كبير بالخارجية (لم تسمه) القول "رغم إعلان ترامب ازدرائه للاتفاق وعزمه الانسحاب منه، إلا أنه متوقعا توقيعه على سلسلة مـــن التنازلات للمرة الخامسة منذ توليه منصبه الرئاسي (فـــي يناير/كانون ثان 2017)".

وأبرمت الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا وألمانيا تَعَهُدًا مع إيران، فـــي يوليو/ تموز 2015، وافقت طهران بموجبه على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

غير أن ترامب هدد فـــي أكتوبر/تشرين أول 2017 بالانسحاب مـــن الاتفاق "حال فشل الكونغرس الأمريكي وحلفاء الولايات المتحدة الأمريكيـه فـــي معالجة عيوبه"، متوعدًا بفرض "جَزَاءات قاسية" على طهران.

وبحسب القوانين الأمريكية، فإن الـــرئيس، لابد أن يدلي بإفادة أمام المشرعين فـــي الكونغرس كل 3 أشهر، بخصوص مدى التزام طهران بالاتفاق النووي وتجديد التصديق على الاتفاق، وذلك اعتمادًا على نتائج التحقيقات التي تجريها وزارة الخارجية الأمريكية.

وفي وقـــت ســـابق مـــن الخميس، جدد الاتحاد الأوروبي، وبريطانيا، دعمهما القوي لاتفاقية البرنامج النووي مع إيران المبرمة سَنَة 2015.

جاء ذلك فـــي مؤتمر صحفي مشترك عقده كل مـــن الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فـــي الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، ووزراء خارجية فرنسا جان إيف لودريان، وألمانيا زيغمار غابرييل، وبريطانيا بوريس جونسون، بعد إِجْتِماع جمعهم مع نظيرهم الإيراني محمد جواد ظريف فـــي العاصمة البلجيكية بروكسل.

المصدر : المصريون