جندي سوداني يقتحم جامعة ويقتل طالبًا وطالبة وينتحر
جندي سوداني يقتحم جامعة ويقتل طالبًا وطالبة وينتحر

أطلق جندي سوداني، الخميس، النار على طالب وطالبة، بجامعة "الدلنج" (حكومية) بولاية جنوب كردفان (جنوب)، ما دَفَعَ إلى مقتلهما، قبل أن ينتحر.

وقالت إدارة الجامعة، فـــي بيان: "تفاجأ الجميع أثناء خروجهم مـــن إحدى المحاضرات الجامعية بكلية التربية المدنية، بإطلاق نار مـــن العريف عبد الله إدريس مهاجر، التابع للفرقة 22 بابنوسة، الكتيبة 401 (الجيش السوداني)".

وبين وأظهـــر البيان، أن "الأمر (إطلاق النار) دَفَعَ إلى مصـرع الطالبة، زهراء عثمان محمد، والطالب سليمان عبد الكريم عبد الله".ولفت إلى أن الجندي "أطلق النار على نفسه مما دَفَعَ إلى وفاته"، دون تفاصيل إضافية.

وأضــاف: "ما حدث يعتبر حدثًا فرديًا دخيلًا وغريبًا على الجامعة، فقدنا بموجبه طلاب أعزاء نشهد لهم بالخلق وكريم الخصال".

وفي سياق متصل طالَبَ البيان، الطلاب ضبط النفس والتحلي بالصبر؛ حفاظًا على مسيرتهم الأكاديمية.‎

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري مـــن الســـلطات الأمنية أو الجيش السوداني حول ما ورد فـــي بيان الجامعة بـــشأن الواقعة.

المصدر : المصريون