الحكومة السعودية تتولى إدارة مجموعة "بن لادن" للمقاولات
الحكومة السعودية تتولى إدارة مجموعة "بن لادن" للمقاولات

الحياة المصرية :- قالت وكالة رويترز، نقلا عن مصادر، اليوم الخميس، إن الحكومة الريـاض، تولت إدارة مجموعة بن لادن العملاقة للمقاولات، وإنها تبحث نقل بعض أصول الشركة إلى الدولة، فـــي الوقت الذي تحتجز فيه رئيس الشركة وأفراد أسرته.

وتعد بن لادن أكبر شركة بناء فـــي البلاد وعمل بها أكثر مـــن 100 ألف موظف، قبل أن تتعرض لأزمات مالية خلال العامين الماضيين، بسبب الركود فـــي صناعة التشييد والبناء، وحرمانها مـــن عقود الدولة الجديدة بعد حادث سقوط الرافعة الذي أسفر عن مصـرع 107 أشخاص فـــي الحرم المكي قبل عامين، وهو ما أجبر الشركة على تسريح آلاف الموظفين.

وقالت مصادر مصرفية لوكالة رويترز إن ترحك الحكومة الريـاض للسيطرة على الشركة بهدف ضمان استمرار الشركة فـــي خدمة خطط التنمية فـــي المملكة.

واحتجزت الحكومة الريـاض عشرات مـــن كبار المسؤولين ورجال الأعمال فـــي أكتوبر الماضي فـــي إطـــار حملة واسعة النطاق ضد الفساد. وقالت المصادر لرويترز إنه تم احتجاز رئيس مجموعة بن لادن، بكر بن لادن وعدد مـــن أفراد أسرته.

وقالت المصادر إنه منذ اعتقال أعضاء أسرة بن لادن شكلت وزارة المالية لجنة مكونة مـــن خمسة أعضاء مـــن بينهم ثلاثة ممثلين حكوميين للإشراف على أعمال المجموعة ومعالجة العلاقات مع الموردين والمقاولين.

وأضافت أنه على الرغم مـــن أن ملكية بن لادن مازالت مع الأسرة فإن المجموعة تجري في الوقت الحالي مُحَادَثَاتُ مع الحكومة حول احتمال نقل بعض الأموال إلى الدولة أو ربما خفض أو إلغاء الديون المستحقة للحكومة إلى بن لادن.

وذكـر مـــصدر مصرفي ذو معرفة تفصيلية بالمجموعة، لوكالة رويترز، إن الدين قد يصل إلى حوالي 30 مليار دولار، وهي تمثل مديونية متراكمة لنحو 18 شهرا، عندما توقفت الحكومة عن تسوية العديد مـــن ديونها نظرا لأن إيراداتها تضررت بسبب انخفاض أسعار النفط.

المصدر: رويترز 

المصدر : جي بي سي نيوز