طـهـران: سنلتزم بالاتفاق النووي في حال التزمت به واشنطن
طـهـران: سنلتزم بالاتفاق النووي في حال التزمت به واشنطن

الحياة المصرية :- ذكــر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، إنه بلاده ستلتزم ببنود تَعَهُد البرنامج النووي، فـــي حال التزام الولايات المتحدة به.

جاء ذلك فـــي تصريح أدلى به "ظريف" للتلفزيون الإيراني، عقب لقـاء مع الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فـــي الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، ووزراء خارجية فرنسا جان إيف لودريان، وألمانيا زيغمار غابرييل، وبريطانيا بوريس جونسون، فـــي العاصمة البلجيكية بروكسل.

وبين وأظهـــر ظريف أن "الدول الثلاث فـــي الاتحاد الأوروبي (فرنسا، ألمانيا، بريطانيا)، والسيدة موغيريني أكدوا أن حقوق إيران الصادرة عن الاتفاقية النووية محفوظة".

وأَبَانَ الوزير الإيراني عن رفضه لإجراء تعديلات فـــي بنود الاتفاقية.

وفي وقـــت ســـابق مـــن اليوم، أكدت موغيريني، أن إيران ملتزمة ببنود اتفاقية البرنامج النووي، الذي أبرمته طهران مع الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا وألمانيا فـــي يوليو/ تموز 2015.

وفي غضون ذلك فقد كــــان ترامب قد هدد فـــي أكتوبر/تشرين أول الماضي بالانسحاب مـــن الاتفاق "حال فشل الكونغرس الأمريكي وحلفاء الولايات المتحدة الأمريكيـه فـــي معالجة عيوبه"، متوعداً بفرض "جَزَاءات قاسية" على طهران.

ووافقت طهران بموجب الاتفاق على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

ويتهم الغرب وإسرائيل، إيران بالسعي إلى إنتاج أسلحة نووية، بينما تقول النهائية إن برنامجها النووي مصمم للأغراض السلمية، مثل إنتاج الطاقة الكهربائية.

وفي أكتوبر الماضي رفض ترامب الإقرار بـــأن إيران التزمت بالاتفاق، وذكـر إنه سيحيل الأمر إلى الكونغرس.

وكـــالات 

المصدر : جي بي سي نيوز