هدم أَضْخُمُ الكنائس الإنجيلية في الصين
هدم أَضْخُمُ الكنائس الإنجيلية في الصين

أثارت الشرطة الصينية مخاوف مـــن شن حملة ضد الأقلية المسيحية فـــي البلاد، بعد هدم أكبر الكنائس الإنجيلية فـــي بَكَيْنَ.

وفي غضون ذلك فقد كانت كنيسة لامبستاند الذهبية تتواجد فـــي مقاطعة شانشي، وتعتبر ثاني كنيسة مسيحية يتم هدمها مـــن قبل الســـلطات فـــي الأسابيع النهائية.

وذكـر موقع "ميرور" البريطاني إن الســـلطات استخدمت الآلات الثقيلة لتدمير الكنسية التي كـــان يقصدها أكثر مـــن 50 ألف للعبادة.

وتم بناء الكنسية مـــن قبل بعض الإنجيليين، مـــن خلال مساهمات مـــن المسيحيين المحليين التي قدرت بـ2.2 مليون جنيه إسترليني.

وتحت حكم الـــرئيس الصيني، شي جين بينغ، قامت الحكومة الصينية بتدمير عدة كنائس أو إزالة "الصليب" مـــن فوقها، كجزء مـــن حملة تعكس خوف الحزب الشيوعي مـــن المسيحية، التي يقولون إنها "تشكل تهديدا عليهم فـــي البلاد"،وفقا لـ سكاى نيوز".

وتتيح القوانين الصينية حرية ممارسة أي ديانة، إلا أن الحكومة باتت مؤخرا تسيطر "بشدة" على الحياة الروحية لمواطنيها، وفق ما نقلته "الميرور".

المصدر : المصريون