قوات الأمـن الكندية تبحث عن شخص قطع حجاب مسلمة وفرَّ هارباً
قوات الأمـن الكندية تبحث عن شخص قطع حجاب مسلمة وفرَّ هارباً

قالت صحيفة “ذا ستار” الكندية: إن “خولة نعمان” التي تبلغ مـــن العمر 11 عاماً كانت تسير إلى المدرسة ومعها شقيقها الصغير، أمس الجمعة، عندما شعرت بشخص يسحب غطاء الرأس الخاص بجاكت الشتاء الذي ترتديه.

وتحدثت الصحيفة عن أن الفتاة كانت هدفاً لاعتداء شخص يحمل مِقصاً، حيث اعتدى هذا الشخص عليها مرتين، وتحقق شـــرطة “تورنتو” فـــي الهجوم على أنه جريمة كراهية.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت الفتاة أنها شعرت بالخوف والارتباك لحظة الاعتداء، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنها لم تشعر بالارتياح تجاه ما حدث معها، وعندما هاجمها وسحب غطاء الرأس الخاص بالجاكت، شعرت وكأنه مزق حجابها مـــن الخلف، ثم أدارت وجهها لتنظر إليه وصرخت فيه ففرَّ هارباً، ووجدت أنه شاب آسيوي، وأخبرت الشرطة بالتفاصيل.

وتفاعل رئيس الوزراء الكندي “جوستين تروديو” مع الحادثة، وكتب على حسابه فـــي “Twitter تويتـر” أنه متعاطف بقلبه مع “خواجة نعمان” بعد هذا الهجوم، مضيفاً أن كندا مجتمع منفتح ومضياف، وحوادث كهذه لا يمكن التسامح معها.

المصدر : تواصل