مظاهرة في روما  تَطْلَبُ مِنْ بإطلاق سراح "التميمي"
مظاهرة في روما تَطْلَبُ مِنْ بإطلاق سراح "التميمي"

رَأَئت العاصمة الإيطالية روما، اليوم السبت، مظاهرات دعت لها منظمات مجمتع مدني؛ احتجاجًا ضد اعتقال الســـلطات الإسرائيلية الطفلة الفلسطينية عهد التميمي.

وحمل المحتجون فـــي المظاهرة التي دعت إليها منظمات فلسطينية فـــي إيطاليا، لافتات كتبت عيلها عبارات دعت لإطلاق سراح الطفلة عهد التميمي (16 عاما)، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ردد المتظاهرون الذين تجمعوا أمام البرلمان الإيطالي وسط روما، هتافات مـــن قبيل "الحرية لعهد التميمي"، و"فلسطين حرة".

وفي حديث للأناضول، على هامش المظاهرة، ذكــر يوسف سلمان، رئيس الجالية الفلسطينية فـــي روما، إن الســـلطات الإسرائيلية تعتقل مئات الأطفال فـــي السجون، علاوة على الطفلة عهد التميمي.

وبين وأظهـــر سلمان أن الفلسطينيين يعيشون تحت وطأة الاحتلال منذ 70 سَنَةًا.

وتـابع: "لا يمكن أن يتحقق العدل دون تأسيس دولة فلسطين، وعاصمة القدس".

بدورها قالت ماريتا كاسان، العضو فـــي منظمة "نون أونا دي مينو" المهتمة بحقوق المرأة، إن الأطفال الفلسطينيين يزج بهم فـــي السجون دون أي مبررات قانونية.

وأكدت كاسان أن إسرائيل تعتقل أكثر مـــن 450 طفلا فلسطينيا بسجونها فـــي الوقت الحاضر، مبينة أن عهد التميمي واحدة مـــن أوضح هؤلاء الأطفال.

ونوهـت أنه لا يمكن قبول الوضع الحالي فـــي فلسطين، مضيفة أن "إسرائيل تفعل ما يحلو لها، دون أن تنال أي عقاب على أفعالها، والمشكلة الأساسية هي أن المجتمع الدولي صامت أمام هذه الانتهاكات".

واعتقلت القوات الإسرائيلية عهد التميمي، فجر 19 ديسمبر/ كانون أول الماضي، بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين مـــن ساحة بيتها فـــي قرية النبي صالح، شمال رام الله. 

المصدر : المصريون