استطلاع: نصف الألمان غير راضين عن نتائج محادثات تشكيل الحكومة
استطلاع: نصف الألمان غير راضين عن نتائج محادثات تشكيل الحكومة

الحياة المصرية :- أظهر استطلاع حديث للرأي نشرت نتائجه السبت، عدم رضا نصف الألمان عن نتائج المحادثات الاستكشافية لتشكيل حكومة جديدة، أوضح الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي. 

وأنهى الاتحاد المسيحي (يمين وسط)، والحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط)، صباح الجمعة، محادثاتهما الاستكشافية التي استمرت 5 أيام، بنشر ورقة مشتركة مكونة مـــن 28 صفحة تشمل توافقات فـــي قضايا الهجرة والسياسات المالية وقوانين الأسرة، والسياسات الأوروبية. 

ووفق الاستطلاع الذي أجرته مجلة "دير شبيغل" الألمانية الخاصة واسعة الانتشار، فإن 49.7% مـــن الألمان غير راضين عن نتائج المحادثات الاستكشافية، بواقع 28.1% يرونها "سلبية"، و21.6% يرونها "سلبية جدا". 

فـــي المقابل، من خلال 35.8% فقط عن رضاهم عن نتائج المحادثات؛ حيث ذكــر 25.5% إنها "رائعة"، بينما رأى 10.3% إنها "رائعة للغاية". 

بينما ذكــر 14.5% إنهم لم يكونوا رأيا بعد فـــي هذا الموضوع. 

الاستطلاع نفسه أظهر أن نسبة الرضا عن المحادثات الاستكشافية أوضح مؤيدي الاتحاد المسيحي أكبر بشكل كبير مـــن نظيرتها أوضح مؤيدي الحزب الاشتراكي الديمقراطي. 

وذكـر 75.4% مـــن مؤيدي الاتحاد المسيحي إن نتائج المحادثات "رائعة"، بينما رأى 11.4% فقط إنها "سلبية"، وذكـر 13.2% إنهم لم يكونوا رأيا بعد. 

فـــي المقابل، رأى 41.9% مـــن مؤيدي الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن نتائج المحادثات الاستكشافية "رائعة"، مقابل 39.3% قالوا إنها "سلبية"، بينما لم يكون 18.8% رأيا بعد. 

وأجرت الاستطلاع مجلة دير شبيغل بالتعاون مع معهد "كيفي" لقياس اتجاهات الرأي (خاص)، يوم 12 يناير/كانون الثاني الجاري، على عينة مـــن 5000 ناخب، بهامش خطأ 2.5%. 

وبعد اختتام خطوة المحادثات الاستكشافية، الجمعة، مـــن المنتظـر أن يعقد الحزب الاشتراكي الديمقراطي مؤتمرا عاما لأعضائه فـــي الـ21 مـــن الشهر الجاري؛ للتصويت على الاستمرار فـــي مُحَادَثَاتُ تشكيل ائتلاف حاكم جديد للبلاد مـــن عدمه. 

وفي حال صوت مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي من أجل الموافقة، تبدأ مُحَادَثَاتُ إعداد برنامج الائتلاف الحاكم وتوزيع الحقائب، التي مـــن المرجح، حسب مراقبين، أن تستمر حتى مارس/آذار القادم. 

ومنذ إجراء الانتخابات التشريعية فـــي 24 سبتمبر/أيلول الماضي، أخفق الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة ميركل فـــي تشكيل ائتلاف حاكم جديد؛ حيث فشلت محاولته الأولى مع حزبي الخضر (يسار) والديمقراطي الحر (يمين وسط) فـــي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ما دفعه للدخول فـــي محادثات مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي. 

وكـــالات 

المصدر : جي بي سي نيوز