«الجارديان»: كارثة إنسانية تهدد سكان إدلب السورية
«الجارديان»: كارثة إنسانية تهدد سكان إدلب السورية

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن الهجوم الذي يشنه النظام السوري على آخر محافظة سورية فـــي قبضة الثوار مـــن شأنه أن يدفع باتجاه موجة نزوح جديدة، مع تنامي التحذيرات بـــشأن الحملة التي تسببت فـــي تشريد أكثر مـــن 100 ألف شخص.

وأشارت الصحيفة إلى أن القتال فـــي إدلب الذي ازداد اشتعالا فـــي الأيام النهائية وسط هجمات مضادة مـــن الثوار، أثار المخاوف مـــن كارثة إنسانية فـــي المدينة المكتظة باللاجئين.

وأضافت أن عشرات الآلاف مـــن الأشخاص فروا مـــن الخطوط الأمامية فـــي إدلب، التي كانت حتى وقـــت قريب تخضع كاملا لسيطرة الثوار الذين يقاتلون للإطاحة بالحكومة فـــي دمشق.

وَنَوَّهْتِ إلى أن التقدم العسكري لنظام بشار الأسد يهدف إلى تأمين موضع قدم فـــي المحافظة، مع تحرك مستمر باتجاه مجمع أبو الظهور العسكري، لكن هذا التصعيد العسكري بعد أيام مـــن الأربـاح، يواجه في الوقت الحالي مقاومة شديدة من خلال هجوم مضاد مـــن قبل الثوار.

واعتبرت أن الهجوم على إدلب محاولة مـــن قبل النظام لإفساد مُحَادَثَاتُ السلام وتأمين تحقيق نصر خال مـــن التنازلات، فـــي وقـــت يقوم فيه النظام باستهداف المستشفيات هناك، حيث استهدفت ثمان مستشفيات على الأقل فـــي إدلب خلال الأسابيع النهائية.

وأضافت أن ما يجري فـــي إدلب يضفي شكوكا على الجهود المتعلقة بمفاوضات السلام التي ترعاها روسيــــا وتركيا وإيران.

المصدر : تواصل