نجاة أخف "رضيعة" فى العالم من الموت
نجاة أخف "رضيعة" فى العالم من الموت

غادرت مولودة يعتقد أنها الأقل وزنا فـــي العالم، المستشفى، بعد أن نجت "بمعجزة" مـــن الموت.

ومكثت  الرضيعة "مانوشي" فـــي المستشفى نحو 6 أشهر، وقدر الأطبـــاء أن فرص نجاتها مـــن الموت ضئيلة للغاية.

وقالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، الأحد، أن أما وضعت "مانوشي" فـــي الهند بعد عملية قيصرية، قبل 12 أسبوعا مـــن موعد ولادتها الطبيعي، حيث أظهرت صور الموجات فوق الصوتية عدم تدفق الدماء إلى الجنين.

وعندما خرجت المولودة إلى العالم كـــان وزنها 400 جرام فقط، ولم تستطع التنفس.

وسارع الأطبـــاء إلى وضعها على جهاز التنفس الصناعي، ووضعوا خطة تشمل تغذيتها عن طريق الوريد ونقل الدم لها.

واعتبر الأطبـــاء أن فرص بقاء المولودة على قيد الحياة لا تزيد على 0.5 %، وما عزز وجهة نظرهم أن "مانوشي" بدأت تفقد وزنها بعد أيام مـــن الولادة.

لكن الأم وصفت ابنتها بـ"بالمعجزة" لأنها أستطاعــت مـــن قهر الصعاب، وبعد 6 أشهر أصبح وزنها نحو 5.2 كيلو جرام وباتت فـــي وضع طبيعي يسمح لها بالعودة إلى منزلها.

المصدر : المصريون