هلع وفوضى بعد تحذيـر خاطئ بشأن صاروخ باليستي في هاواي
هلع وفوضى بعد تحذيـر خاطئ بشأن صاروخ باليستي في هاواي

أطلق إنذار خطأ، أمس، لتحذير سكان هاواي مـــن قرب وصول صاروخ باليستي فـــي تهديد نفته الســـلطات على الفور لكنه دَفَعَ إلى حالة مـــن الهلع والفوضى فـــي الأرخبيل.

فبعد الساعة الثامنة، صـرح عدد مـــن الأشخاص بينهم النائبة الديمقراطية فـــي مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية تولسي جابارد على شبكات سوشيال ميديا، معززين أقوالهم بصور، إنهم تلقوا إنذارا على هواتفهم عن طريق نظام "أمبر الرت" التابع لوزارة العدل الأمريكية.

وظهرت على الهواتف الذكية لسكان الأرخبيل رسالة مفادها "صاروخ باليستي يهدد هاواي، احتموا على الفور فـــي الملاجئ الأمر ليس تدريبا".

لكن حاكم هاواي ديفيد إيج والوكالة المحلية لإدارة الحوادث الطارئة أكدا فـــي الدقائق التالية، أنه ليس هناك أي صاروخ باليستي يهدد هذه الولاية الأمريكية الواقعة فـــي المحيط الهادئ، وذلك فـــي أجواء جيوسياسية متوترة جدا مع التهديدات بهجمات نووية التي يطلقها النظام الكوري الشمالي ضد مصالح أمريكية.

وذكـر الناطق باسم القيادة العسكرية الأمريكية لمنطقة المحيط الهادئ، إن المركز "لم يرصد أي تهديد لصاروخ باليستي على هاواي".

المصدر : الوطن