"حماس": المؤشرات تميل لمسئولية تل أبيـب عن تفجير لبنان
"حماس": المؤشرات تميل لمسئولية تل أبيـب عن تفجير لبنان

اعتبرت حركة "حماس" الفلسطينية، أن المؤشرات الأولية تميل إلى وجود أصابع إسرائيلية خلف تفجير سيارة أحد كوادرها فـــي مدينة صيدا جنوبي لبنان ظهر اليوم الاحد.

وذكـر بيان للحركة، إن "الانـــفجار أدّى إلى إصابة الأخ محمد حمدان فـــي قدمه وإلى تدمير سيارته وإلحاق الضرر بالمبنى(منزله)".

وتـابع أن "المؤشرات الأولية تميل إلى وجود أصابع صهيونية خلف هذا العمل الإجرامي".

وأَلْمَحَ البيان، إلى أن "الأجهزة اللبنانية المختصة تتابع التحقيق فـــي الانـــفجار".

وفي وقـــت ســـابق اليوم، قالت مصادر أمنية لبنانية، إن السيارة التي انفجرت فـــي محلة البستان الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ بصيدا تعود للفلسطيني محمد حمدان أبو حمزة.

وأضافت المصادر، أن أبو حمزة كـــان يهم بصعود سيارته، حيث انفجرت على الفور واشتعلت النيران فيها ما أدّى إلى إصابة طفيفة بقدمه ونجاته بأعجوبة، دون اضافة تفاصيل حول اداة التفجير.

مـــن جهته، أكد جهاد طه، نائب المسؤول السياسي لـ"حماس" بلبنان، فـــي تصريح صحافي إن "محمد حمدان هو أحد أعضاء الحركة ويعمل فـــي مكتب مسؤولها السياسي فـــي لبنان أحمد عبد الهادي".

وأفادت "الأناضول" أن هناك تشابه بالأسماء أوضح المستهدف وأحد أقارب المسؤول فـــي حماس، أسامة حمدان، بينما لم يصدر أي إشارة لذلك فـــي بيان "حماس".

ويوجد فـــي صيدا، أكبر مخيمات للاجئين الفلسطينين حيث يقطن فيه حوالي 80 ألف شخص.

المصدر : المصريون