الخرطـوم: نتحسب لأي تطورات عسكرية شرقي البلاد
الخرطـوم: نتحسب لأي تطورات عسكرية شرقي البلاد

الحياة المصرية :- ذكــر وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور إن بلاده تتحسب لأي تطورات عسكرية فـــي شرق البلاد، وتـابع أن لدىالسودان معطيات عن تحركات عسكرية فـــي تلك المنطقة ستكشف عنها فـــي الوقت المناسب.

وتـابع وزير الخارجية السوداني عقب استقباله نظيره الإثيوبي ورقيني قيبو اليوم فـــي  الخرطوم بـــشأن الجديـد عن حشود عسكرية على حدود إريتريا؛ "نحن لا نتحدث عن تهديدات دولة بعينها ولكن البعض يحاول أن يؤذي أمننا".

وفي غضون ذلك فقد كانت الحكومة السودانية صـرحت إغلاق معابرها الحدودية مع إريتريا على خلفية وجود تهديدات محتملة على حدودها الشرقية، وفق ما أعلنه مساعد الـــرئيس السوداني، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ صـرحت حالة الطوارئ والاستنفار والتعبئة فـــي  ولاية كسلا.

مـــن جهته، ذكــر وزير الخارجية الإثيوبي الذي يزور الخرطوم إن مسألة سد النهضة ومياه النيل تخضع لاتفاق المبادئ الموقع أوضح دول حوضه الثلاث (إثيوبيا والسودان ومصر)، وإن أديس أبابا ملتزمة بنصه فـــي حال وقوع أي خلاف بشأنه.

وذكـر الوزير الإثيوبي "إن مسألة النيل هي شأن يخص الدول الثلاث الموقعة على إعلان المبادئ الذي نص على العمل سويا مـــن أجل معالجة أي سوء تفاهم بـــشأن هذه القضية، ونحن ملتزمون بهذا الاتفاق، وزيارة رئيس الوزراء الإثيوبي إلى القاهرة تهدف إلى تَعْظيم العلاقات الثنائية أوضح بلدينا ولا علاقة لها بأي أمر آخر".

وشدد على أن علاقات بلاده بالسودان تعتبر الأهم على مستوى المنطقة، مؤكدا استمرار التشاور أوضح البلدين لتعزيز المصالح المشتركة، وأن "البلدين سيظلان معا فـــي السراء والضراء."

ووصل وزير الخارجية الإثيوبي فـــي وقـــت ســـابق اليوم الأحد إلى السودان فـــي زيارة رسمية، وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت وكالة السودان للأنباء (سونا) أن قيبو يحمل رسالة مـــن رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين للرئيس السوداني #رئيس السودان.

المصدر : جي بي سي نيوز