دراسة تنـذر من كـوارث "فيسبوك" على الأطفال
دراسة تنـذر من كـوارث "فيسبوك" على الأطفال

حذرت دراسة لمتخصصين بالصحة النفسية، مـــن مخاطر استخدام وسائل سوشيال ميديا لمن هم دون الـ13، وطالبوا رئيس شركة "فيسـبوك" مارك زوكربيرج، بوقف إِتْمام المحادثات الصوتية للأطفال "مسنجر كيدز".

 وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، فقد دعا أكثر مـــن 110 مـــن المدافعين عن صحة الطفل، مارك زوكربيرج، إلى أن يسحب إِتْمام "مسنجر الأطفال"، والذي يستهدف مـــن هم دون الـ13، محذرين مـــن مخاطر وسائل الإعلام الاجتماعية عليهم.

 وفي غضون ذلك فقد جاءت هذه الدعوة فـــي رسالة مفتوحة أرسلتها حملة الطفولة الحرة، ومقرها ولاية بوسطن الأمريكية، والتي قام بتوقيعها أطباء ومربون وخبراء صحة الطفل.

وأشارت الرسالة، إلى أن الأطفال الصغار ليسوا على استعداد لأن يكون لديهم حسابات على وسائل سوشيال ميديا.

 وأضافت الرسالة، "أنه فـــي الوقت الذي يتزايد فيه القلق حول تأثيرات وسائل سوشيال ميديا على مرحلة المراهقة، فمن غير المعقول تشجيع الأطفال الذين هم فـــي سن ما قبل المدرسة على البدء فـــي استخدام منتج فيس بـوك".

 وحذروا مـــن أن "إِتْمام مسنجر للأطفال يمكنه أن يزيد مـــن مدة الوقت الذي يقضيه الأطفال دون الـ13 سَنَةًا على أجهزتهم".

 وذكـر شيري توركلي وآبي روكفلر موزي، المشاركان فـــي كتابة الرسالة، "إنه فـــي المشهد الذي يتسم بالتكنولوجيا فـــي كل مكان والتي تقوض الأنْتِعاش العاطفي للأطفال، فإن آخر شيء يحتاجه الصغار هو إغراء شَدِيد لنقل صداقتهم من خلال الإنترنت".

 مـــن جهته ذكــر جوش جولين، المدير التنفيذي لحملة الطفولة الحرة مـــن التجارة: "إنه لأمر مغيظ أن نرى شركة فيس بـوك تستهدف الأطفال الصغار، فـــي الوقت الذي تتزايد فيه الأدلة على أن الإفراط فـــي استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية يؤثر سلبًا على صحة الأطفال والمراهقين".

 وفي غضون ذلك فقد كانت شركة "فيس بـوك" صرحت بأنها طورت "مسنجر الأطفال" بمساعدة خبراء السلامة على الإنترنت ورابطة الآباء والمعلمين العالمية ومنظمة عائلات النجمة الزرقاء الأمريكية.

 وأشارت الشركة، إلى أن التطبيق مصمم لربط الأطفال بالأقارب والأصدقاء مـــن خلال الرسائل النصية والصور والفيديو تحت مراقبة الآباء.

 وأطلق التطبيق بشكل مستقل فـــي يناير 2017، ويستهدف الأطفال دون سن الـ13 بوجود ضوابط رقابة صارمة مـــن الأهل تشمل الموافقة على طلبات التواصل.

المصدر : المصريون