مشروع فلسطيني أمام الجامعة العربية لمواجهة قرار "ترامب"
مشروع فلسطيني أمام الجامعة العربية لمواجهة قرار "ترامب"

قدمت فلسطين، اليوم الخميس، مشروع قرار إلى جامعة الدول العربية، من أجل مواجهة القرار الأمريكي بـــشأن اعتبار القدس عاصمة مزعومة لإسرائيل.

جاء ذلك خلال لقـاء وزراء الخارجية العرب، فـــي مَرْكَز الجامعة بالقاهرة، اليوم، لبحث تداعيات قرار الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي، حول القدس، فـــي 6 ديسمبر الماضي.

ويتضمن مشروع القرار الفلسطيني "آليات التعامل العربي مع التداعيات السلبية للقرار الأمريكي، وأبرزها رفض أي قرارات أو إجراءات تهدف إلى تغيير طابع مدينة القدس أو تركيبتها الديموغرافية، وامتناع جميع الدول عن إنشاء بعثات دبلوماسية فـــي القدس".

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة، منذ سَنَة 1967، ولا ضمها، فـــي 1980، وإعلانها مع القدس الغربية "عاصمة موحدة وأبدية" لها.

ويؤكد المشروع على "حق الشعب الفلسطيني فـــي ممارسة كافة أشكال النضال ضد الاحتلال الإسرائيلي، وفقًا لأحكام القانون الدولي، بما فـــي ذلك المقاومة الشعبية، وتسخير الطاقات العربية الممكنة لدعمها".

ويدعو مشروع القرار الفلسطيني إلى "العمل مع الأطراف الدولية الفاعلة، لتأسيس آلية متعددة الأطراف، تحت مظلة الأمم المتحدة، لرعاية عملية السلام، وفق إطـــار زمني محدد على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام، وحل الدولتين على أساس خطوط 4 يونيو 1967".

وعقب قرار ترامب اتهمت السلطة الفلسطينية الولايات المتحدة الأمريكيـه بالانحياز لإسرائيل واعتبرتها وسيطًا غير نزيه، وقاطعت جولة لمايك بنس، نائب ترامب، فـــي المنطقة الشهر الماضي، شملت مصر والأردن وإسرائيل.

المصدر : المصريون