بـاريس تُطَالِبُ موسكـو وإيران لوقف القصف بإدلب والغوطة
بـاريس تُطَالِبُ موسكـو وإيران لوقف القصف بإدلب والغوطة

الحياة المصرية : - دعت فرنسا روسيــــا وإيران اليوم الخميس لإنهاء القصف فـــي  إدلب والغوطة الشرقية بريف دمشق، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكد يان إيغلاند مستشار المبعوث الدولي إلى سوريا أن الوضع فـــي إدلب يتطلب وقفا فوريا لإطلاق النار.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس فون دي مول فـــي بيان "مـــن الضروري أن تقوم روسيــــا وإيران، الضامنتان لعملية أستانا وحليفتا نظام دمشق، بوضع ترتيبات لوقف القصف ووصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين بسلام وبشكل كامل ودون عراقيل".

ووصفت المتحدثة الهجمات فـــي محافظة إدلب ومنطقة الغوطة الشرقية بأنها غير مقبولة، مؤكدة أن قصف المستشفيات والمدنيين هو انتهاك للقانون الإنساني الدولي.

مـــن جهة أخرى، أَلْمَحَ إيغلاند إلى أن أكثر مـــن ستمئة ألف نازح وصلوا إلى إدلب مـــن مناطق مختلفة فـــي سوريا خلال العام الماضي، وذكـر إن على روسيــــا وتركيا وإيران العمل على عدم التصعيد فـــي إدلب.

وتـابع مستشار المبعوث الدولي أن الأمم المتحدة تطالب بهدنة إنسانية بشكل عاجل فـــي الغوطة الشرقية لإيصال المساعدات.

وبين وأظهـــر إيغلاند أن ستمئة ألف نازح وصلوا إدلب مـــن مناطق سورية عدة خلال العام الماضي، مؤكدا أن تعاون النظام السوري بـــشأن المساعدات الإنسانية وَصَلَ أدنى مستوياته على الإطلاق منذ سَنَة 2015.

فـــي الأثناء، أَبْلَغَ الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) أن العشرات مـــن مدنيي مدينة دوما بالغوطة الشرقية أصيبوا باختناق خِلَالَ إلقاء قوات النظام صواريخ محملة بغاز الكلور.

المصدر : جي بي سي نيوز