«ماكرون» يؤكد في السنغال التزامه في قطاعي التعليم والبيئة
«ماكرون» يؤكد في السنغال التزامه في قطاعي التعليم والبيئة

2 فبراير 2018 | 6:27 مساءً

بحث الرئيسان الفرنسي ايمانويل ماكرون والسنغالي ماكي سال اليوم الجمعة سبل التعاون المشترك أوضح البلدين خاصة فـــي مجال التعليم.

ووقع الرئيسان فـــي القصر الرئاسي مجموعة عقود بينها بيع طائرتي ايرباص للخطوط الجوية السنغالية بقيمة 214 مليون دولار (171 مليون يورو) وانشاء حرم جامعي فرنسي سنغالي، ثم تفقدا ورشة القطار السريع القادم فـــي دكار والتي تشارك فيها شركات فرنسية ومدرسة فـــي دكار تم تحديثها بفضل الدعم المالي للوكالة الفرنسية للتنمية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ذهـــــــــــب الرئيسان إلى مؤتمر تمويل الشراكة العالمية مـــن اجل التعليم حيث سينضمان الى العديد مـــن رؤساء الدول الافريقية ومانحين دوليين علي الجانب الأخر فان الهدف من المؤتمر الى تأمين 3,1 مليارات دولار بحلول العام 2020 لمساعدة اكثر مـــن ستين بلدا ناميا فـــي تمويل برامجها التعليمية بهدف الحد مـــن عدد الاولاد الذين لا يقصدون المدارس والمقدر ب264 مليونا.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أَبَان الرئيسان سال وماكرون عن قلقهما حيال الامن الاقليمي مع بدء مهمة قوة مجموعة الساحل لمكافحة الارهابيين عند حدود السنغال والتي انهت لتوها عمليتها الثانية.

وسيرافق ماكي سال غدا السبت ماكرون وزوجته بريجيت الى سانت لويس العاصمة السابقة لافريقيا الغربية الفرنسية والسنغال، والمهددة بارتفاع منسوب المياه.

عاجل 2018-02-02

sn

بحث الرئيسان الفرنسي ايمانويل ماكرون والسنغالي ماكي سال اليوم الجمعة سبل التعاون المشترك أوضح البلدين خاصة فـــي مجال التعليم.

ووقع الرئيسان فـــي القصر الرئاسي مجموعة عقود بينها بيع طائرتي ايرباص للخطوط الجوية السنغالية بقيمة 214 مليون دولار (171 مليون يورو) وانشاء حرم جامعي فرنسي سنغالي، ثم تفقدا ورشة القطار السريع القادم فـــي دكار والتي تشارك فيها شركات فرنسية ومدرسة فـــي دكار تم تحديثها بفضل الدعم المالي للوكالة الفرنسية للتنمية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ذهـــــــــــب الرئيسان إلى مؤتمر تمويل الشراكة العالمية مـــن اجل التعليم حيث سينضمان الى العديد مـــن رؤساء الدول الافريقية ومانحين دوليين علي الجانب الأخر فان الهدف من المؤتمر الى تأمين 3,1 مليارات دولار بحلول العام 2020 لمساعدة اكثر مـــن ستين بلدا ناميا فـــي تمويل برامجها التعليمية بهدف الحد مـــن عدد الاولاد الذين لا يقصدون المدارس والمقدر ب264 مليونا.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أَبَان الرئيسان سال وماكرون عن قلقهما حيال الامن الاقليمي مع بدء مهمة قوة مجموعة الساحل لمكافحة الارهابيين عند حدود السنغال والتي انهت لتوها عمليتها الثانية.

وسيرافق ماكي سال غدا السبت ماكرون وزوجته بريجيت الى سانت لويس العاصمة السابقة لافريقيا الغربية الفرنسية والسنغال، والمهددة بارتفاع منسوب المياه.

المصدر : وكالة أنباء أونا