ميانمار تنفي وجود مقابر جماعية للروهينغا في راخين
ميانمار تنفي وجود مقابر جماعية للروهينغا في راخين

الحياة المصرية :- نفت حكومة ميانمار وجود مقابر جماعية داخل قرية بولاية راخين المضطربة، حيث تسببت حملة أمنية شنها الجيش فـــي فرار ما يقرب مـــن 690 ألفا مـــن المسلمين الروهينغا إلى بنغلادش المجاورة.

وقالت لجنة حكومية تابعة لمكتب الرئيسة أونغ سان سو كي فـــي بيان: "الســـلطات المحلية ومسؤولي الأمـــن شكلوا فريقا ميدانيا حقق فـــي تقرير"، نشرته (أسوشيتد برس) يؤكد وجود مقابر جماعية لم يبلغ عنها سابقا.

وورد فـــي البيان: "ذهب الفريق الميداني للمواقع التي وردت فـــي تقرير الـــوكالة أنها الجثث دفنت فيها، وخلص إلى أن الأمر ليس صحيحا.. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنهم التقوا بقادة محليين وقرويين وسألوهم عن عمليات قتل جماعية، ونفى القرويون ذلك" حسب البيان.

مـــن جهتهما أكد اثنان مـــن السكان المحليين فـــي القرية وجود المقابر، وقالا إن "ضباطا كبارا مـــن الجيش زاروا المنطقة يوم الجمعة والتقطوا صورا واجتمعوا مع قرويين".

وقالت لورين إستون مديرة العلاقات الإعلامية فـــي "أسوشيتد برس" إن "الـــوكالة تتمسك بتقريرها".

وقامت بالنشر وكالة "أسوشيتد برس"، تقارير أفادت بوجود أكثر مـــن 5 مقابر جماعية لم يبلغ عنها فـــي قرية (جو دار أوضح)، وذلك مـــن خلال مقابلات مع ناجين فـــي مخيمات للاجئين فـــي بنغلادش وعبر مقاطع فيديو التقطت بهواتف محمولة مؤرخة ومؤقتة.

المصدر: رويترز + أسوشيتد برس

المصدر : جي بي سي نيوز