أنقرة ترد على اعتقال تل أبيـب مواطنا تركيا بدَعْوى دعم "حماس"
أنقرة ترد على اعتقال تل أبيـب مواطنا تركيا بدَعْوى دعم "حماس"

الحياة المصرية :- فـــي أول رد مـــن أنقرة على اعتقال إسرائيل مواطنا تركيا بتهمة دعمه لـ "حماس"، وصفت الخارجية التركية التصريحات الإسرائيلية حول هذه القضية بـ"غير الواقعية وغير الصحيحة".

وانتقد المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، فـــي تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، تقرير جهاز الأمـــن الإسرائيلي حول المواطن التركي والأكاديمي جميل تكلي، الذي احتجزته الســـلطات الإسرائيلية منذ 26 يوما لأسباب مجهولة.

وتـابع أقصوي: "نرفض المزاعم غير الواقعية وغير الصحيحة التي تسوقها الاستخبارات الإسرائيلية عن مواطننا".

وصــرح "الشاباك"، أمس الاثنين، أنه اعتقل تكلي، يوم 15 يناير/كانون الثاني، بشبهة أنه ساعد مسلحين ينتمون لحركة "حماس" المصنفة إرهابية فـــي إسرائيل تواجدوا فـــي تركيا.

وذكـر فـــي بيان: "اتضح خلال التحقيق مع تكلي أن تركيا تساهم فـــي تَعْظيم قدرات حماس العسكرية بسبل مختلفة، بما فيها مـــن خلال شركة سادات".

وكشفت وبينـت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية أن إسرائيل أفرجت عن تكلي، عضو هيئة التدريس بجامعة الحضارة بإسطنبول والأستاذ المساعد فيها، الأحد الماضي.

ونقلت الـــوكالة عن تكلي أنه تعرض لمعاملة سيئة متعمدة خلال فترة توقيفه.

وتـابع تكلي، الذي وصل مطار أتاتورك بإسطنبول، الأحد، قادما مـــن تل أبيب على متن طائرة للخطوط الجوية التركية، أن الســـلطات الإسرائيلية "تعمدت احتجازه فـــي ظروف سيئة"، موضحا أنه "جرى تجريده مـــن ملابسه وتكبيل يديه فـــي #مقصورة باردة".

المصدر: الأناضول + وسائل إعلام إسرائيلية

المصدر : جي بي سي نيوز