الاستخبارات الأمريكية تتوقع الإطاحة بالرئيس الأوكراني
الاستخبارات الأمريكية تتوقع الإطاحة بالرئيس الأوكراني

توقع تقرير قدّمه مدير المخابرات المركزية الأمريكية، دان كاوتس، لمجلس الشيوخ، أن يسفر الوضع السياسي غير المستقر في الوقت الحالي فـــي أوكرانيا، عن إجراء انتخابات مبكرة غير مضمونة النتائج.

ويلاحظ التقرير الاستخباراتي الأمريكي، أن هذا يمكن أن يحدث بسبب عدة عوامل، منها: استياء السكان مـــن وتيرة الإصلاحات، وتدهور مستويات المعيشة، وزيادة الفساد وتفاقم المواجهات السياسية، وفقا لما ذكرته قناة "روسيــــا اليوم"الإخبارية الـــروسية.

ورَوَى التقرير أن المعارضة ستحاول استغلال الوضع الساخط فـــي المجتمع لـ "إضعاف رئيس أوكرانيا بترو بوروشينكو والائتلاف المؤيد للحكومة عشية الانتخابات".

وتفاقمت الأوضاع فـــي البلاد مؤخرا، مع بَيْنَ وَاِظْهَرْ قناصين جورجيين عن فضائح شابت الانقلاب الذي شهدته البلاد سَنَة 2014، والتي قالوا فيها أن ضابطا أمريكيا كـــان يشرف على عمليات القنص التي كـــان يمارسها نواب ومسؤولون حاليون فـــي البرلمان والحكومة.

ووفقا لمعدي هذه الوثيقة الاستخباراتية، فإن كل هذا، يمكن أن يشكل تهديدا للانتعاش الاقتصادي فـــي أوكرانيا، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يمكن أن يؤدي إلى تغييرات فـــي سياستها الخارجية.

ويحل موعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية فـــي أوكرانيا سَنَة 2019، ولكن العديد مـــن القوى السياسية المختلفة تطالب بإجراء انتخابات تشريعية مبكرة فـــي مجلس (الرادا) النواب، بالنظر إلى أن التكوين الحالي للسلطة التشريعية غير فعال.  كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يؤيد بعض المعارضين إقالة رئيس البلاد بوروشينكو الموالي للغرب.

 

المصدر : الوطن