واشنطن تتهم طـهـران بنقل صواريخ للحوثيين لاستهداف السعودية وتدعو إلى تحرك دولي
واشنطن تتهم طـهـران بنقل صواريخ للحوثيين لاستهداف السعودية وتدعو إلى تحرك دولي

اتهمت الولايات المتحدة إيران اليوم الثلاثاء بإمداد المتمردين الحوثيين فـــي اليمن بصاروخ أطلق على الريـاض فـــي يوليو تموز، ودعت الأمم المتحدة إلى تحميل إيران المسؤولية عن انتهاك قرارين لمجلس الأمـــن.

وقالت السفيرة الأمريكية فـــي المنظمة الدولية نيكي هيلي إن المعلومات التي بَيْنَت وَاِظْهَرْت عنها الريـاض أظهرت أن الصاروخ الذي أطلق فـــي يوليو تموز إيراني مـــن طراز (قيام) ووصفته بـــأن ”نوع مـــن الأسلحة التي لم تكن موجودة فـــي اليمن قبل الصراع“.

وأفادت هيلي بـــأن الحرس الثوري الإيراني انتهك قرارين لمجلس الأمـــن بـــشأن اليمن وإيران بتقديمه الأسلحة للحوثيين. وأضافت أن صاروخ جرى إسقاطه فوق الريـاض يوم السبت ”ربما يكون إيراني المنشأ أيضا“.

واضافت متحدثة ”نشجع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين على اتخاذ الإجراء اللازم لتحميل النظام الإيراني المسؤولية عن هذه الانتهاكات“.

وفي غضون ذلك فقد كــــان  الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ذكــر إن ضلوع النظام الإيراني فـــي تزويد الميليشيات الحوثية التابعة لـــه بالصواريخ يعد عدواناً عسكرياً ومباشراً مـــن قبل النظام الإيراني، وقد يرقى إلى اعتباره عملاً مـــن أعمال الحرب ضد المملكة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه الأمير محمد بن سلمان، مـــن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

 واعترضت، مساء السبت، صاروخاً باليستياً أطلقه انقلابيو اليمن باتجاه شمال شرق الرياض، دون وقوع أي خسائر بشرية أو مادية.

وأَبَانَ وزير الخارجية البريطاني، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الريـاض، عن إدانته إطلاق ميليشيا الحوثي الانقلابية صاروخاً باليستياً على مدينة الرياض، واستنكاره الاستهداف المتعمد للمدنيين، مؤكدا وقوف بريطانيا مع المملكة فـــي مواجهة التهديدات الأمنية.

 

وفي غضون ذلك فقد كانت قيادة التحالف العربي قد صَرَحْتِ اغلاق كافة المنافذ البحرية والجوية والبرية اليمنية لمراجعة طرق وأساليب واجراءات التفتيش.

المصدر : الصحوة نت