الضالع تُحيي الذكرى الثانية لاستشهاد الجماعي وريشان والقاضي والسيد
الضالع تُحيي الذكرى الثانية لاستشهاد الجماعي وريشان والقاضي والسيد

أحيى المئات فـــي محافظة الضالع صباح اليوم الثلاثاء الذكرى الثانية لاستشهاد الشهيد نايف الجماعي والشهيد باسل القاضي والشهيد صالح ريشان والشهيد عبدالرحمن السيد، بمهرجان جماهيري حاشد فـــي قاعة مدرسة النور بمدينة قعطبة برعاية فرع قوات الأمـــن الخاصة بمحور إب.

 

وفي الحفل الذي أقيم تحت شعار "وهج الجمهورية 2" ألقيت العديد مـــن الكلمات أهمها كلمة قائد القوات الخاصة بمحور محافظة إب العقيد عبده أحمد الحالمي وكلمة نائب قائد المقاومة الشعبية فـــي مريس الاستاذ  محمد الجماعي.

 

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ألقيت عدد مـــن القصائد الشعرية، عبرت جميعها عن مآثر الشهداء وأدوارهم النضالية الكبيرة مروراً بثورة الشباب السلمية وانتهاءً بقيادتهم لرجال المقاومة فـــي مواجهة الانقلاب الذي نفذته مليشيات الحوثي والمخلوع بتمويل ورعاية مـــن إيران .

 

وجدد الحاضرون تعهدهم للشهداء بالمضي على النهج وفي السبيل الذي سلكوه ، وأن دماء الجماعي وريشان ورفاقهم ستظل قناديل تنير الطريق لكل الأحرار  ومن يرفضون عيش العبودية.

 

وفي غضون ذلك فقد كــــان الشهداء الشيخ نايف الجماعي والشيخ صالح مسعد ريشان وباسل القاضي وعبدالرحمن السيد قد استشهدوا أثناء قيادتهم لمعارك التصدي لمليشيات الحوثي والمخلوع صالح لإنقلابية علي مدينة دمت شمال المحافظة يوم السابع مـــن نوفمبر ٢٠١٥م.

 

وفي كلمة أسرة الشهيد نايف الجماعي ذكــر شقيقه  عبدالناصر الجماعي أن الشهداء هم حياة للوطن ولأجياله المتعاقبة وانهم إنما سقطوا فـــي ميادين العزة والكرامة لتنتصب أحلام الشعب وآماله واهداف ثورته مرفرفة علي قمم اليمن ووديانها وفي مدنها واريافها.

 

وفيما حيا كلمة أسرة الشهيد نايف الشعب اليمني الصامد والصابر رغم كل العناء، دعت إلي مزيد مـــن المقاومة والبسالة لتحرير ما تبقى مـــن يمننا الحبيب تحت قبضة تحالف الانقلاب.

 

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ دعت الشرعية إلى الاهتمام بوضع أسر الشهداء والجرحى وتسهيل وصول حقوقهم والاهتمام بأسرهم التي قدمت أغلى ما لديها ولم يتخذل الوطن فلا ينبغي خذلانها.

 

زارَ المهرجان قائد اللواء ٨٣ مدفعية العقيد ركن عادل صالح الشيبة وقائد لواء الاستقبال العميد فضل عبدالرب ومدير سَنَة المديرية ومدير الأمـــن وعدد مـــن القيادات العسكرية والأمنية وقيادات المقاومة الشعبية ومشايخ وأعيان المديرية وزملاء وأقارب ورفاق الشهداء.

المصدر : الصحوة نت