استمرار المواجهات في اليمـن لليوم الرابع يفاقم الوضع الانساني ويتسبب بموجة نزوح للأهالي
استمرار المواجهات في اليمـن لليوم الرابع يفاقم الوضع الانساني ويتسبب بموجة نزوح للأهالي

تدخل المواجهات التي اندلعت أوضح مليشيات الحوثي وصالح فـــي صنعاء يومها الخامس مخلفة وضعا إنسانيا كارثيا ومأساويا.

ولم يتمكن الأهالي فـــي الأحياء التي تشهد مواجهات عنيفة مـــن النزوح مـــن مساكنهم أو الحصول على الغذاء والماء نتيجة وقوعهم تحت النيران والحصار حيث أطلق عدد مـــن سكان شارع الجزائر وبغداد وعمان والحي السياسي بصنعاء، أمس الاحد نداء استغاثة عاجلة.

وتعاني صنعاء مـــن انعدام شبه كامل للمشتقات النفطية وأزمة خانقة فـــي الماء وارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية فـــي ظل غياب المرتبات منذ أكثر مـــن سَنَة الأمر الذي ينذر بكارثة حقيقية لسكان المدينة.

وشهدت المدينة حالة نزوح للأهالي خلال الأيام السَّابِقَةُ إلى الأرياف والمناطق المجاورة كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يخيم على مظاهر الحياة شلل شبه تام حيث أغلت المدارس والمحال التجارية ودكاكين الصرافة وتوقفت حركة التنقل فـــي شوارع المدينة التي أصبحت مسرحا للعمليات القتالية واستعراض السلاح الثقيل.

وتفرض مليشيات الحوثي إِسْتِحْواذ إعلامية كاملة على وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة فـــي صنعاء بما فـــي ذلك الوسائل الإعلامية التابعة لمؤتمر صالح بعد اقتحامها وتسخيرها للترويج لانتصارات وصفت بالوهمية والكاذبة مـــن قبل أنصار صالح.

وفيما صـرحت مليشيات الحوثي قبل يومين حسم الأمر فـــي صنعاء ووأد الفتنة حد قول رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى صالح الصماد عادت المواجهات مـــن جديد وأخذت طابعا أشد ضراوة.

وتمارس مليشيات الحوثي أبشع الأساليب فـــي البطش والتنكيل بمن تتغلب عليهم فـــي جولة الصراع الحالية حيث تمارس القتل فـــي أبشع صوره وتقوم بتفجير المنازل لبث الرعب والخوف فـــي أوساط المجتمع. 

 

 

 

المصدر : الصحوة نت