رفض عربي واسلامي وأوروبي وأممي لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل
رفض عربي واسلامي وأوروبي وأممي لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

ندد العرب والمسلمون فـــي أنحاء الشرق الأوسط بقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل باعتباره إجراء مثيرا للاضطرابات فـــي منطقة ملتهبة وذكـر الفلسطينيون إن الولايات المتحدة الأمريكيـه تتخلى بذلك عن دورها القيادي كوسيط للسلام.

وأَبَانَ الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة عن الانزعاج مـــن قرار الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي نقل السفارة الأمريكية فـــي إسرائيل إلى القدس ومن تداعياته على أي فرص من اجل أحياء السلام أوضح الإسرائيليين والفلسطينيين.

وعارض حلفاء كبار لواشنطن قرار ترامب الذي ألغى به سياسة أمريكية ودولية تجاه القدس قائمة منذ عقود.

ورفضت فرنسا القرار ”الأحادي“ ودعت إلى الحفاظ على الهدوء فـــي المنطقة. وقالت بريطانيا إن الخطوة لن تساعد جهود السلام وإنه ينبغي اشتراك إسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية فـــي القدس فـــي نهاية المطاف. وقالت ألمانيا إنه يمكن تسوية وضع القدس على أساس حل الدولتين.

بينما رفضت كل الدول العربية والإسلامية القرار واعتبرته مخالفاً لكل المواثيق والأعراف الدولية.

*روتيرز +الصحوة نت

المصدر : الصحوة نت