زعماء قبائل وقيادات مؤتمرية ومحلية ترفض المشاركة في فعالية للحوثيين في حجة
زعماء قبائل وقيادات مؤتمرية ومحلية ترفض المشاركة في فعالية للحوثيين في حجة

فشلت المليشيات الحوثية، أمس الأربعاء فـــي حشد زعماء قبائل أربع مديريات بمحافظة حجة، من أجل حضور مهرجان قبلي مسلح.

ونقل مراسل الصحوة نت عن مـــصدر قبلي قوله، إن أَفْضُلُ مشايخ وعقال مديريات نجرة والشغادرة وبني قيس وضورة بمحافظة حجة، رفضوا حضور فعالية قبلية للحوثيين، كـــان الحوثيون قد دعوهم لها قبل أيام.

وتـابع المصدر أن عشرات المواطنين وبعض مشايخ المديريات الأربع، حضروا صباح الأربعاء   فـــي منطقة ظهر أبو طير بمديرية الشغادرة، استجابة لدعوة النكف القبلي ومهرجان رفد الجبهات الذي دعت لـــه المليشيات خلال الايام القلية السَّابِقَةُ.

وبين وأظهـــر المصدر أن مشايخ بارزين فـــي مديريات الشغادرة ونجرة وبني قيس ضورة، لم يحضروا مهرجان الحوثيين، رغم حضورهم فـــي السابق لفعاليات ومهرجانات مماثلة للمليشيات فـــي المحافظة.

وأَلْمَحَ المصدر إلى أن مـــن أوضح المشائخ الذين لم يحضروا فعاليات الحوثيين، قيادات بارزة فـــي حزب المؤتمر الشعبي العام واعضاء فـــي المجالس المحلية، ومشائخ محسوبين سابقاً على جماعة الحوثيين انفسهم.

وأعاد المصدر رفض زعماء وعقال القبائل الاستجابة لفعاليات المليشيات، إلى حالة السخط الشعبي مـــن تزايد أعداد القتلى مـــن أبناء القبائل والذين تدفع بهم المليشيات للموت بالمئات يوميا، وتعود جثث العشرات منهم فقط إلى مناطقهم.

ورَوَى أن المسحوبين على المؤتمر فـــي المحافظة، يرفضون الاستجابة لدعوات الحوثيين، بعد خيانة المليشيات وانقلابها على زعيم الحزب وإعدامه، واعتقال وإعدام مئات القيادات المؤتمرية فـــي صنعاء، ومداهمة وتفجير منازل قيادات الحزب فـــي محافظة حجة واختطاف وقتل العشرات منهم بصورة بشعة.

ولفت المصدر، إلى مخاوف بعض القيادات القبلية والحزبية، مـــن استهداف طائرات التحالف العربي للحشود المسلحة التي دعاعهم لها الحوثيين على غرار ما حصل فـــي مديرية سنحان قبل ايام، مـــن استهداف الطيران لملتقى قبلي للحوثيين.

وبحسب المصدر القبلي- يتحفظ موقع الصحوة نت على كتـب هويته تنفيذاً لرغبته- فإن المليشيات الحوثية، ومنذ أيام بدأت حملات تجنيد إجبارية فـــي مديريات المحافظة، لكن تلك الحملات باءت بالفشل، إثر امتناع زعماء القبائل والقيادات المحلية دفع المقاتلين وتحفيزهم على المشاركة فـــي الحرب التي تخوضها المليشيات ضد الشعب اليمني وقواته الشرعية، والاشقاء فـــي مجلس التعاون الخليجي.

وفي غضون ذلك فقد كانت تقارير صادرة عن الجيش الوطني والتحالف العربي، بَيْنَت وَاِظْهَرْت عن مصـرع أكثر 11ألف مـــن عناصر وقيادات المليشيات الحوثية، أغلبهم سقطوا فـــي جبهات ميدي وحرض والساحل الغربي، وفي غارات للتحالف على إقليم تهامة والمناطق الحدودية.

 

المصدر : الصحوة نت