الموت يغيب مختطف تحت التعذيب في سجون المليشيا بمحافظة إب واستنكار شعبي واسع
الموت يغيب مختطف تحت التعذيب في سجون المليشيا بمحافظة إب واستنكار شعبي واسع

توفي مختطف فـــي سجون مليشيا الحوثي الانقلابية فـــي محافظة إب بعد تعذيب وحشي فارق الحياه على إثره.

وفي غضون ذلك فقد كــــان الشهيد علي عايض التويتي ( 35 عاماً ) قرية أعماد بمديرية يريم قد تعرض للاختطاف فـــي إحدى نقاط مليشيات الحوثي الإيرانية فـــي مدينة دمت أثناء توجهه مـــن قعطبة إلى مسقط رأسه فـــي يريم بمحافظة إب يوم ال 19 نوفمبر 2017م، وجرى نقله لسجن المليشيات فـــي الرضمة وتعذيبه حتى فارق الحياة.

واستنكر خطباء الجمعة فـــي محافظة الضالع ما تمارسه مليشيات الحوثي الإيرانية مـــن ممارسات إجرامية بحق الأسير وقتله تحت التعذيب.

وذكـر خطيب الجامع الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ بمريس الشيخ " عمر العمري " أن الإسلام كرم النفس البشرية وحفظ لها حقها بغض النظر عن الدين أو العقيدة، مشيراً إلى أن النبي الكريم حث على معاملة الأسير معاملة حسنة وقد كات يوم بدر خير دليل على سماحة الإسلام وعدله فـــي التعامل مع الكفار.

وذكـر العمري إن ما تعرض لـــه المواطن التويتي مـــن تعذيب وقتل على أيدي عناصر الحوثي الإيرانية عمل وحشي وإجرام لا يقبله دين أو عرف.

وتضاف هذه الجريمة إلى عشرات الجرائم بحق المختطفين الذين توفوا تحت التعذيب فـــي سجون الانقلابيين.

 

 

المصدر : الصحوة نت