الحوثيون يستغلون أوضاع المواطنين المعيشية مقابل الدفع بأبنائهم للجبهات
الحوثيون يستغلون أوضاع المواطنين المعيشية مقابل الدفع بأبنائهم للجبهات

أكدت مصادر محلية بالعاصمة صنعاء، إن مليشيات الحوثي الانقلابية لجأت الى استغلال الحالة المعيشية المأساوية للمئات مـــن الأسر، بهدف اقناع تلك الاسر بإرسال أبنائها للجبهات مقابل الحصول على المساعدات والوظائف.

وقالت المصادر إن نساء حوثيات يقمن باستغلال أوضاع الناس وحالاتهم المأساوية التي يعيشونها فـــي العاصمة صنعاء؛ لفرض عليهن الكثير مـــن الإملاءات، من اجل الحصول على المساعدات الانسانية التي يتحكمون فيها، لصرفها على الأسر التي تتعاون معهم فـــي كتـب أفكارهم المذهبية والطائفية.

وتستغل المليشيات الحالة المأساوية التي وصلت اليها معظم الاسر اليمنية بسبب حربها العبثية،  خصوصا فـــي ظل انقطاع المرتبات، وارتفاع الأسعار، وازدياد حالات الفقر والجوع فـــي العاصمة وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا الانقلابية.

وكشفت وبينـت المصادر  ان مليشيا الحوثي الانقلابية، وعبر عناصرها النسائية، كثفت مـــن تحركاتها المستمرة، وانشطتها وفعالياتها الطائفية المتواصلة، والتي وصلت الى زيارات المنازل، لتحريض الأمهات للدفع بأبنائهن الى جبهات القتال.

وكشفت وبينـت المصادر وفقا لـ" العاصمة أونلاين" ان مليشيا الحوثي بدأت مؤخرا بعقد اجتماعات وندوات طائفية، فـــي قرية السواد، "حزيز"، جنوب العاصمة صنعاء، للنساء فـــي المنطقة، بهدف التحريض الطائفي، واقناع الأمهات بضرورة الدفع بأبناءهن الى جبهات القتال، من اجل الحصول على ما أسمونه "الوظيفة مضمونة الراتب"، خصوصا مع الانهيارات المتواصلة للمليشيا فـــي مختلف الجبهات.

المصدر : الصحوة نت