التحالف: السعودية والإمارات ليس لديهم أطماع في صنعـاء ويجب أن يظل صنعـاء آمناً
التحالف: السعودية والإمارات ليس لديهم أطماع في صنعـاء ويجب أن يظل صنعـاء آمناً

ذكــر تحالف دعم الشرعية فـــي اليمن إن الوضع فـــي عدن مستقر حيث التزمت الأطراف كافة بالبيان الصادر مـــن قيادة التحالف فـــي وقـــت ســـابق.

وأكد التحالف العربي أن المملكة العربية الريـاض ودولة الإمارات العربية المتحدة هدفهما واحد ورؤيتهما مشتركة وليس لديهما أطماع سوى أن يكون يمن العروبة آمنا ومستقرا وقادرا على التنمية والازدهار.

وأَلْمَحَ التحالف إلى  أن الهدف الآن هو ضمان أمن واستقرار اليمن وتجنب كافة أشكال الفوضى وحل كل الخلافات أوضح الفرقاء مـــن أبناء الشعب اليمني والحفاظ على كيان الدولة اليمنية.

جاء ذلك فـــي بيان أصدره التحالف اليوم عقب لقـاء الوفد العسكري والأمني مـــن المملكة العربية الريـاض ودولة الإمارات العربية المتحدة الذي وصل إلى عدن أمس للوقوف على استجابة الأطراف المعنية لقرار قيادة التحالف بوقف إطلاق النار وعودة الأوضاع لما كانت عليه قبل اندلاع الأحداث يوم الأحد الماضي.

ودعا البيان الأطراف اليمنية كافة إلى التعامل بحكمة وروية والتركيز على الهدف الرئيسي وهو دحر الميلشيات الحوثية التابعة لإيران.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكد أن المملكة العربية الريـاض ودولة الإمارات العربية المتحدة تقفان إلى جانب الشعب اليمني وتقودان جهود المصالحة أوضح الأطراف اليمنية أيمانا بأهمية أمن واستقرار اليمن والحفاظ على الأمـــن والسلم الإقليمي والدولي.

وشدد على أن مستقبل اليمن وبناءه يجب أن يكون هدف الجميع مـــن خلال تغليب المصلحة الوطنية - التي ينبغي أن تكون فوق كل اعتبار - وتجنب الانشغال بخلافات جانبية وضيقة عن الهدف الرئيسي.

وفي غضون ذلك فقد كانت قد قالت وزارة الخارجية اليوم الخميس إن ما قام به المتمردون فـــي عدن مـــن محاولة انقلابية فاشلة والمحاولات المستمرة لإعاقة عمل الحكومة الشرعية والقيام بإنشاء وتوجيه مليشيات عسكرية خارج إطـــار القيادة العسكرية للقوات المسلحة اليمنية، انتهاكا سافرا لقرار مجلس الأمـــن رقم 2216 وتهديدا لأمن المنطقة وخروجا عن الهدف الذي مـــن أجله أنشئ تحالف دعم الشرعية فـــي اليمن.

المصدر : الصحوة نت