نائب الرئيس يوجه وزارة الداخلية برفع اليقظة الأمنية وتأمين حياة الناس في عدن
نائب الرئيس يوجه وزارة الداخلية برفع اليقظة الأمنية وتأمين حياة الناس في عدن

  شدد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن / علي محسن صالح/  على ضرورة ملاحقة جناة وقتلة الشيخ /شوقي كمادي/ القيادي بإصلاح عدن، وإلقاء القبض عليهم وإحالتهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع.

ووجه نائب الـــرئيس وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية بالتحلي باليقظة العالية لتأمين حياة الناس ولحماية الممتلكات العامة والخاصة وإفشال المخططات الإجرامية بحق المدنيين الأبرياء وبحق العاصمة المؤقتة عدن، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

جاء ذلك فـــي  برقية عزاء ومواساة بعثها فـــي استشهاد الشيخ شوقي كمادي خطيب جامع الثوار بمديرية المعلا بالعاصمة المؤقتة عدن الذي ارتقت روحه إلى بارئها فـــي عملية غادرة وجبانة اليوم الثلاثاء.

وأشاد نائب الـــرئيس بمناقب الفقيد وجهوده التربوية والتعليمية، معبراً عن استنكاره لهذه الجريمة البشعة التي لا تمت للدين والأخلاق والإنسانية بصلة.

 وفي غضون ذلك فقد كانت قد دانت قيادات سياسية وحكومية بشدة اغتيال الشيخ / شوقي كمادي /  معتبرة  أن ما يحدث فـــي عدن مـــن اغتيالات ليست حوادث جنائية وانما مخطط إرهابي كبير.

المصدر : الصحوة نت