الان "الصقر" يدشن حملة "كلنا ورا منتخبنا حتى آخر ثانية"
الان "الصقر" يدشن حملة "كلنا ورا منتخبنا حتى آخر ثانية"

دشن أحمد حسن، لاعب المنتخب السابق، حملة بعنوان "كلنا ورا منتخبنا حتى آخر ثانية"، لمساندة الفراعنة بعد الخسارة مـــن أوغندا بهدف دون رد، بالجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لمونديال روسيــــا 2018 .

وفي غضون ذلك فقد جاءت بيان عميد لاعبي العالم كالتالى:

هناك شيئان رأيتهما فـــي الجمهور المصري طوال مشواري مع الساحرة المستديرة كلاعب فـــي أندية كثيرة ومنتخبات مصر السنية المختلفة، إما الإفراط فـــي الفرحة أو التفاؤل بشكل كبير عند أي أنتصـار، أو الحزن والإحباط بشكل كبير عند أي هزيمة .

وهذا ما حدث كالعادة خلال الـ24 ساعة السَّابِقَةُ، فقبل مباراة مصر مع أوغندا كـــان الكل سعداء ومتفائلين بشدة فـــي تحقيق الأنتصار واقتراب وصول مصر لكأس العالم، وبعد النكسة الرياضية فـــي اللقـاء تغير الحال 180 درجة، وأصبح الجميع حزين بشدة ومحبطا وتوقع الجميع أننا لن نصل إلى كأس العالم، وفي رأيي الشخصي أن الأمل ما زال موجودًا وبقوة لتأهل مصر لكأس العالم، علينا تحقيق 7 نقاط مـــن 3 مباريات، وهذا ليس مستحيلا لأن هناك مباراتين على ملعبنا، لو فزنا فيهما سنحتاج إلى تعادل فـــي اللقاء الأخير أمام غانا وهذا ليس صعبا، وأن خدمتنا نتائج باقي المنتخبات، قد لا نحتاج إلى هذا التعادل إذا تعثرت غانا وأوغندا فـــي أي مباراة مقبلة على الرغم مـــن أن هناك بعض الأخطاء الموجودة مـــن الجميع، ولكن أهم شيء هو الرغبة والإصرار، وأعتقد هذا ما يجب أن نزرعه فـــي نفوس لاعبينا قبل المباريات المهمة، لأن المباريات المقبلة أهم ما فيها إصرار وإرادة وروح اللاعبين وهي أمور أهم كثيرا فـــي تلك الفترة مـــن الأمور الفنية أو الخطة التكتيكية.

"نصيحتي للجهاز الفني هي أن نبعد اللاعبين عن الضغط والاحباط، وأن يكون هناك جلسات مع اللاعبين للتحفيز والتركيز على عامل الرغبة والإصرار وبث الروح المعنوية العالية فـــي المباريات الثلاثة المقبلة، وليعلم هذا الجيل أنهم أمام فرصة كبيرة وعظيمة لتحقيق حلم المونديال".

ويجب على هيكتور كوبر التخلي بعض الشىء عن الأداء المتحفظ، ويتحلى بالجرأة الهجومية، خاصة أنه يمتلك مجموعة مـــن اللاعبين الذي يمتلكون مهارات فنية وقدرات هجومية وبإمكانهم اللعب بهذه الطريقة، ولن أدخل فـــي الأمور الفنية لأن هذا عمل كوبر .

فـــي النهاية أطالب جميع الجماهير ووسائل الإعلام بـــأن يبتعدوا عن الجديـد عن منتخب مصر، ويترك الجهاز الفني واللاعبين لكي يكونوا أكثر تركيزا فـــي المباريات المقبلة حتى يتحقق الهدف بالوصول للمونديال وهو ليس ببعيد ولكنه يحتاج المزيد مـــن الجهد والتركيز والإصرار، ولنطلق مبادرة "كلنا وراء منتخبنا لآخر ثانية".


المصدر : بطولات