اتحاد كتاب أفريقيا وآسيا يجدد دعوته إلى السلام والتسامح
اتحاد كتاب أفريقيا وآسيا يجدد دعوته إلى السلام والتسامح

دعمًا للأنشطة والأحداث الثقافية المختلفة، التي تجري فـــي معظم الدول الأفريقية، احتفالا باليوم العالمي للكاتب الأفريقي، يؤكد اتحاد كتاب أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية موقفه فـــي ما يتعلق بالوضع السائد فـــي كثير مـــن البلدان الأفريقية، ويتمسك بدعوته إلى السلام والتسامح فـــي البلدان الممزقة.


جاء ذلك فـــي بيان أصدره الكاتب محمد سلماوي رئيس الاتحاد بمناسبة اليوم العالمي للكتاب الأفريقي والذي يوافق غدا، السابع مـــن نوفمبر.
وأَبَانَ اتحاد كتاب أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية عن بالغ قلقه إزاء الاضطرابات والارتباكات وعدم الاستقرار الذي يجري، تحت غطاء الدين وباسمه، وكذلك الظروف المعيشية اللاإنسانية التي تتعرض لها الكثير مـــن الدول فـــي كل مـــن القارات الثلاث.


وأكد الاتحاد على واجب الأدباء والكتاب، والتزامهم الأخلاقي فـــي أن يكشفوا وينقلوا إلى العالم أجمع رؤيتهم الموضوعية ونظرتهم الواعية حول الأحداث التي تعم بلادهم، وذلك مـــن خلال كتاباتهم، وبقوة أقلامهم. مناشدا جميع الكتاب والأدباء فـــي العالم لرفع أصواتهم، بوضوح وجرأة وشجاعة، للتضامن مع قضايا العالم الثالث، وحقوق شعوبه فـــي حياة حرة كريمة، ضد الظلم والاستغلال والإرهاب.


وأَبَانَ عن تطلعه إلى مستقبل أكثر إشراقا للأجيال الصاعدة مـــن الكتاب، أملا فـــي أن يواصلوا رفع راية العدالة والتسامح والسلام. وصــرح دعمه الكامل للكتاب الأفريقيين -أسوة بزملائهم فـــي آسيـــا وأمريكا اللاتينية فـــي نضالهم مـــن أجل إيقاظ الوعي والدفاع عن الحق.


وذكـر الاتحاد فـــي بيانه :"فـــي هذا اليوم الذي نحتفل فيه بالكاتب الأفريقي، علينا أن نتذكر جميعا بعض الشخصيات الأفريقية البارزة التي تركت بصماتها على الحياة الثقافية العالمية، ونخص بالذكر -على سبيل المثال وليس الحصر-: نادين غورديمير (جنوب أفريقيا 1923- 2014)، وول سوينكا (نيجيريا 1934)، تشينوا آتشيبي (نيجيريا 1930- 2013)، مارياما با (السنغال 1929- 1981)، ميجا موانجي (كينيا 1948)، آسيـــا جبار (الجزائر 1936- 2015)، نجوجي وا ثيونجو (كينيا 1938)، نجيب محفوظ (مصر 1911- 2006)، ليوبولد سيدار سنغور (السنغال 1906- 2001)، بن أوكري (نيجيريا 1959)، أي كوي أرما (غانا 1939).. لعل هذه الأسماء تكون دائما مـــصدر إلهام مستمر للكتاب والأدباء الشباب".

المصدر : الوفد