صدمة حديثة لسبيسى المتحرش
صدمة حديثة لسبيسى المتحرش

تعرض كيفن سبيسى لصدمة جديدة، بعد أن قررت شركة "سونى بيكتشرز"، عدم عرض فيلم يقوم ببطولته فـــى مهرجان فنى فـــى لوس أنجلوس، بعد اتهامه بالتحرش الجنسى.

الفيلم بعنوان "All the money in the world"، وهو عن اختطاف المراهق جون بول جيتى الثالث فـــى سَنَة 1973، ويلعب فيه سبيسى دور ملياردير النفط الأمريكى الراحل جان بول جريتى، جد المراهق المخطوف.

وفي غضون ذلك فقد كــــان مـــن المنتظـر أن يقام حفل للعرض الأول للعمل فـــى المهرجان السنوى للفيلم الذى ينظمه معهد الفيلم الأمريكى فـــى لوس أنجلوس يوم 16 نوفمبر الجارى، قبل أن تقرر عدم عرضه فـــى المهرجان، ولكن الشركة أكدت أنها ستطرحه فـــى موعده بدور العرض فـــى الولايات المتحدة فـــى ديسمبر القادم.

وقالت "سونى" فـــى بيان: "نظرا للمزاعم الراهنة المثارة ضد أحد ممثلى الفيلم واحتراما لمن تأثروا بهذه المزاعم، لن يكون مـــن اللائق أن نحتفل فـــى مهرجان فـــى هذا الوقت الصعب، وعليه، فإن الفيلم سيُسحب".

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية الفضيحة المحيطة بالممثل الأمريكى الشهير، بعد ما بَيْنَ وَاِظْهَرْ نجم مسلسل "ستار تريك" أنتونى راب، عن تعرضه لإغواء مـــن قبل سبيسى وهو فـــى حالة سكر، عندما كـــان فـــى سن الرابعة عشر.

ورد الممثل الحائز على جائزة الأوسكار مرتين على اتهامات راب، بالقول إنه لا يتذكر ما يرويه راب، ولكنه اعتذر لـــه.

المصدر : مبتدأ