وصلة سلطنة بين عبدالله الرويشد وجمهور الموسيقى العربية
وصلة سلطنة بين عبدالله الرويشد وجمهور الموسيقى العربية

- المطرب الكويتى: المهرجان يحمل رسالة سامية للعالم..لا أعتقد بتأثير السياسية على الفن

- مصر هى منبع الموسيقى العربية 
- المهرجان يحمل رسالة سامية لجميع أنحاء العالم.. وستظل أم الدنيا بلد الأمـــن والأمان ومهد الحضارات

ضمن فاعليات الليلة الخامسة للدورة الـ26 لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، شهد المسرح الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ بدار الاوبرا حفلا للمطرب الكويتى عبدالله الرويشد الذى ارتدت أغنياته رداء العشق لمصر، وايضا بينما يشبه وصلة سلطنة، وقدم الشكر لإدارة الأوبرا والمهرجان على مشاركته هذا العام والوجود مـــن خلال المحفل والعرس الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ، وعبر عن سعادته مـــن خلال أغنية «مصر التى فـــى خاطرى» التى حركت المشاعر الوطنية لدى الحضور وردد كلماتها معه.. وهى لحظة لا تنسى أبدا ــ بحسب تعبيره.
واصل الرويشد فقرته الموسيقية بأغنياته التى أحبها لـــه الجمهور بصحبة المايسترو أمير عبدالمجيد منها «اللى نساك انساه»، و«تصور وين رايح»، و «على الدنيا السلام»، و«رحلتى»، و«مسحور»، و«كل ده كـــان ليه» لموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب. 
وخلال الحفل طالب عشاق عبدالله الرويشد بإعادة تقديم أغنيته الشهيرة «دنيا الوله»، بعد حالة السعادة بثها للجمهور، واستجاب المطرب الكويتى على الفور لطلب عشاقه وقام بإعادة غنائها مرة أخرى وسط تفاعل كبير مـــن الحضور. 
الحفل حضره عدد كبير مـــن محبى المطرب الكويتى، بالإضافة لبعض مـــن نجوم الفن والغناء منهم الْمُغْنِيَةُ غادة رجب، والفنانة فردوس عبدالحميد، والمخرج محمد فاضل.
بينما شهد الجزء الأول مـــن الحفل إحياء الْمُغْنِيَةُ المصرية مى فاروق التى اطربت عشاق مهرجان الموسيقى العربية بقيادة الماسيترو أمير عبدالمجيد، حيث قدمت أغنيات «أنا هويت»، و«امتى الزمان»، و«العيون السود»، و«قصيدة مصر»، و«أمل حياتى»، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شهد الحفل أيضا فقرة موسيقية للفنان ممدوح الجبالى والذى قدم مقطوعاته ومؤلفاته والألحان الشرقية على العود.
وفى السياق ذاته أقيم على مسرح معهد الموسيقى العربية حفلًا للمطرب محمود درويش وفرقته كنوز، واستضاف مسرح الجمهورية أمسية موسيقية عراقية لعازف القانون فرات قدورى.
مـــن جانبه أعلـن المطرب الكويتى عبدالله الرويشد لـ«الشروق» أن مصر تحمل لـــه خصوصية كبيرة حيث ذكــر: بالنسبة لـــه أم الدنيا رمز وكيان محبب لى ولعائلتى، فهى بلدى الثانى الذى عشت فيه كثيرا. 
وأضــاف الرويشد: سعادتى بالغة للغاية لمشاركتى فـــى المهرجان، الذى يحمل رسالة سامية لجميع أنحاء العالم، ومصر ستظل بلد الأمـــن والأمان ومهد الحضارات.
وأَلْمَحَ الرويشد: جئت إلى مصر دون تردد فأنا عاشق لترابها وشعبها الْقَدِيرُ، فمهرجان الموسيقى العربية لـــه مكانة عريقة فـــى قلبى، ويجمع أوضح عشاق الطرب الأصيل، مـــن مختلف الدول العربية، وجمهوره يأتى لـكى «يتسلطن».
وبين وأظهـــر المطرب الكويتى: أن مهرجان الموسيقى العربية يحمل وجهة مميزة وخصوصية، فالموسيقى العربية جاءت مـــن مصر وأى مكان نذهب فيه سواء مـــن أوبرا دبى، أو الكويت، أو عمان، فنحن نشعر فيها بالناحية الفنية، ولكن مصر موضوع مختلف بشكل أو بآخر لأنها منبع الموسيقى العربية.
بينما تحدث الرويشد عن المنطقة العربية والأحداث السياسية التى مرت بها فـــى السنوات النهائية ولازالت حتى الآن وجود اضطرابات بها، ومدى تأثيرها على حالة الغناء ذكــر الرويشد: لا أعتقد بتأثير السياسة على الفن، فكل فرع منهما يختلف عن الآخر.

المصدر : بوابة الشروق