صفوان بهلوان: الموسيقى في الحال «ضجيج».. وأغني لـ«عبد الوهاب» التزامًا بوصيته
صفوان بهلوان: الموسيقى في الحال «ضجيج».. وأغني لـ«عبد الوهاب» التزامًا بوصيته

قدمت لـ«الإسكندرية» قصيدة لأنها تذكرني بـ«طرطوس»
يحرص الفنان السورى «صفوان بهلوان» على المشاركة فـــى مهرجان الموسيقى العربية، ويقدم ضمن فاعليات الدورة 26 مـــن المهرجان، التى تقام حاليًا، عدد مـــن الحفلات على المسرح الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ بدار الأوبرا، ومسرح سيد درويش بالإسكندرية، ودار أوبرا دمنهور، ضمن فاعليات الدورة 26 مـــن المهرجان، التي تقام في الوقت الحالي، وتستمر حتى 15 نوفمبر مـــن الشهر الجارى.

ووصف «بهلوان» مهرجان الموسيقى العربية، بأنه محطة يستريح بها الموسيقي مـــن صخب تلك الحياة، وتـابع فـــى تصريحاته لـ«التحرير»، أن المهرجان هو استنهاض للذاكرة التي ذبلت، فهو يفكرنا بالموسيقى الجادة، والفكر الجميل، مشيرًا إلى أنه حافز ثقافى لكل فنان يريد أن يكون مساهمًا فـــى تاريخ بلده، مؤكدا أهمية أن تهتم بالموسيقى قائلًا «إنها مرآة حقيقية، تعكس واقعنا».

ويعرف «بهلوان» بحبه الشديد للأستاذ «محمد عبد الوهاب»، ويحرص دائمًا على تقديم مجموعة مـــن أغانيه، فـــي كل حفلاته، التزامًا بوصية «عبد الوهاب» لـــه، على حد ذكره، ويقدم هذا العام قصيدة خاصة بمدينة الإسكندرية، موضحًا أنها تذكره ببلدة طرطوس فـــى سوريا، وعبرعن حبه للإسكندرية، قائلا «تذكرني بكل شىء جميل، وأطل منها على بلدى».

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ حكى عن بداياته مع موسيقار الأجيال، قائلًا إن أحد المذيعين فـــى برنامج على الإذاعة يدعى «بث مباشر»، قام بدمج صوته مع صوت عبد الوهاب بالمونتاج فـــى أغنية «الهوى والشباب»، وبعد انتهاء الأغنية علق المذيع بأنه بالفعل يعتقد الجمهور الآن  أن عبد الوهاب هو مـــن غنى تلك الأغنية، لكن فـــى الحقيقة هى مزجت بصوت لشاب يسمى «صفوان بهلوان»، فهل لكم أن تميزوا بينه وبين «عبد الوهاب».

وعن وضع الموسيقى العربية، أوضح أن هناك عددًا كبيرًا مـــن الضجيج الآن يسمونه موسيقى، لكننا يجب أن نفرق أوضح الموسيقى وما يقدم الآن، واصفًا الوضع الحالي بالـ«سيئ»، موضحا أنه يجب عندما نطلق لقب «موسيقى» على شىء أن تكون جادة وتخاطب العقل، متابعًا أن لهذا السبب بقيت أغانى الزمن الجميل داخل الوجدان العربى.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ فاعليات الدورة 26 لمهرجان الموسيقى العربية، تم إهداؤها لروح المطرب الراحل محسن فاروق، وتضم 45 حفلاً غنائيًا وموسيقيًا، من خلال مشاركة 84 نجمًا مـــن 8 دول عربية: مصر، فلسطين، العراق، لبنان، المغرب، تونس، الكويت، سوريا.

المصدر : التحرير الإخبـاري