استقرار حالة إيمان البحر درويش و«الموسيقيين»: لم نعرف مكان المستشفى
استقرار حالة إيمان البحر درويش و«الموسيقيين»: لم نعرف مكان المستشفى

استقرت حالة المطرب إيمان البحر درويش، بعد أن أجرى عملية جراحية بالمخ، عقب إصابته بنزيف حاد نُقل على أثره لأحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة، بناءً على التصريحات التى أدلى بها صديقه الشاعر عوض بدوى. كـــان مجلس إدارة نقابة الموسيقيين أكد أنه يتابع حالة المطرب أولاً باول، وشدد نقيب الموسيقيين المطرب هانى شاكر، على أن «إيمان» فنان مصرى بعيداً عن مشكلاته مع النقابة التى قدمت ضده مؤخراً بلاغاً للنائب العام، بسبب إحيائه حفلاً غنائياً بنادى النصر بدون تصريح مـــن النقابة.

وذكـر حمادة أبواليزيد، عضو مجلس إدارة النقابة، إن مجلس النقابة التزم بتعليمات النقيب، وأجرى اتصالات عديدة لمتابعة الحالة الصحية للمطرب، وحاول مـــن خلال الاتصال بابنه «إسلام» زيارته بالمستشفى، إلا أن ابنه رفض الإفصاح عن مكان المستشفى الذى يعالج فيه، وأكد «أبواليزيد» أن مجلس النقابة يحاول معرفة مكان الفنان لزيارته، ولكن حتى الآن لم يتم إبلاغهم بمكان المستشفى، منوهاً بـــأن «درويش» لم يسدد اشتراكات النقابة خلال السنوات الثلاث السَّابِقَةُ.

كانت نقابة المهن الموسيقية قامت بشطب «درويش» مـــن قائمة أعضائها، وقدمت الأسبوع الماضى ضده بلاغاً للنائب العام بتهمة إهدار أموال النقابة، لكونه لا يسدد رسوم حفلاته للنقابة. مـــن جانبها، نفت المحامية برلنتى عبدالحميد، موكلة «درويش»، ما ورد فـــى تصريحات «أبواليزيد»، بـــشأن عدم تسديد موكلها اشتراك النقابة. وقالت «برلنتى» لـ«الحياة المصرية»: «مبلغ الاشتراكات الخاص بعضوية درويش تم إيداعه فـــى خزينة المحكمة».

المصدر : الوطن