ابن شقيق مؤذن الروضة: الفقيد أوصى أن يدفن في مكانه بالمسجد
ابن شقيق مؤذن الروضة: الفقيد أوصى أن يدفن في مكانه بالمسجد

ذكــر أحمد الطناوي ابن شقيق مؤذن مسجد الروضة، إنه علم بالحادث الإرهابي وهو بالشرقية عقب صلاة الجمعة.

وتـابع الطناوي، خلال استضافته ببرنامج "معكم" مع الإعلامية منى الشاذلي الذي يذاع من خلال فضائية "سي بي سي" أنه عقب الصلاة علم بأخبار تفيد بـــأن "أبناء عمه توفوا" خلال حادث تفجير كبير لمسجد الروضة.

وأَلْمَحَ الطناوي، إلى أن الخبر حَدَثَ على نفوسهم كالصاعقة متابعا أن أولاد عمه كـــان معهم أولادهم فـــي الصلاة وهو ما يعني أنهم قد توفوا هم الأخرين وبالتالي توفت أسرة بالكامل.

وأفاد الطناوي، أنه فور سماع الخبر توجهوا مـــن الشرقية إلى مسجد الروضة بالعريش لرؤية جثث أبناء عمه ونقلهم إلى الزقازيق مسقط رأسهم ولكن علم بـــأن ابن عمه مؤذن المسجد كـــان قد أوصى ابنه قبل وفاته بـــأن يدفن فـــي مكان عمله بالمسجد.

المصدر : الوطن