سعد الهلالي: "يجوز لبس الاسترتش طالما ستر العورة"
سعد الهلالي: "يجوز لبس الاسترتش طالما ستر العورة"

ذكــر الدكتور سعد الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن هناك مـــن يتاجر بكلمة عشاق الفقهاء، مشيرا إلى أن عشاق الفقهاء يقول إن"المطلوب فـــي لبس المرأة أو لبس الرجل ستر العورة وستر البشرة وليس هناك شروط أخرى".

وتـابع "الهلالي"، خلال تقديم برنامج "وإن أفتوك" المذاع على فضائية "أون إي"، أن عشاق الفقهاء لم يشير مـــن قريب أو بعيد عن أن الملابس لا تشف أو تصف، مشيرا إلى أن مـــن يقول بـــأن الملابس لا تصف ولا تشف وأن يكون فضفاضا، هم متأخري المذهب "الحنفية وبعض المالكية".

وأَلْمَحَ "الهلالي"، إلى أن المتشددين دينيا يأخذون ما يحلو لهم مـــن بكلمة عشاق الفقهاء، خاصة فـــي مسألة العمل فـــي مجال السياحة، مضيفا أن عشاق الفقهاء يبيح "لبس الإسترتش طالما حقق غاية ستر العورة والبشرة"، متابعا: "طيب ما تمشوا بقى مع عشاق الفقهاء".

وتـابع أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن هناك مـــن يريد ضرب قطاع السياحة بالفتاوى المتشددة، مشيرا إلى أن الآراء الفقهية مختلفة والقانون واضح فـــي مسألة الخمر وبيعها والشخص هو سيد قراره.

المصدر : الوطن