الموت يغيب الكاتب الكبير مكاوى سعيد عن عمر ناهز 61 سنةًا
الموت يغيب الكاتب الكبير مكاوى سعيد عن عمر ناهز 61 سنةًا

2 ديسمبر 2017 | 12:43 مساءً

كتب: مصطفي حمزة

توفى الكاتب الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ مكاوى سعيد، صباح اليوم السبت، عن عمر ناهز الـ 61 سَنَةًا.

بدأ مكاوى سعيد، الكتابة منذ أواخر السبعينيات، وصدرت أولى مجموعاته القصصية  “الركض وراء الضوء”، وبعدها ئران السفينة، التى حصلت على جائزة سعاد الصباح، ثم “تغريدة البجعة”، ومقتنيات وسط البلد وهو كتاب صادر عن دار الشروق يرصد فيه عدة شخصيات ذات طابع مميز، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يتناول تاريخ المقاهى والأماكن المهمة فـــى منطقة وسط البلد، وكتاب عن الميدان وتجلياته، وكتاب صادر عن وزارة الثقافة والهيئة العامة لقصور الثقافة، وآخر أعماله رواية “أن تحبك جيهان” عن الدار المصرية اللبنانية.

وترشح مكاوى سعيد، لجائزة البوكر عن رواية تغريدة البجعةعام 2008 وتم رصد جوانب مـــن سيرة حياته وأعماله فـــى فيلم ذات مكان، وهو فيلم تسجيلى للمخرج أحمد شوقى، مـــن إنتاج “هاند ميد ستوديوز” والمنتج الفنى إياد صالح، ومدير التصوير صالح هواش، ومونتاج ميشيل يوسف شفيق، وموسيقى أحمد نادر.

 

2017-12-02

24174519_10155738582575610_7196255727985041448_n

كتب: مصطفي حمزة

توفى الكاتب الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ مكاوى سعيد، صباح اليوم السبت، عن عمر ناهز الـ 61 سَنَةًا.

بدأ مكاوى سعيد، الكتابة منذ أواخر السبعينيات، وصدرت أولى مجموعاته القصصية  “الركض وراء الضوء”، وبعدها ئران السفينة، التى حصلت على جائزة سعاد الصباح، ثم “تغريدة البجعة”، ومقتنيات وسط البلد وهو كتاب صادر عن دار الشروق يرصد فيه عدة شخصيات ذات طابع مميز، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يتناول تاريخ المقاهى والأماكن المهمة فـــى منطقة وسط البلد، وكتاب عن الميدان وتجلياته، وكتاب صادر عن وزارة الثقافة والهيئة العامة لقصور الثقافة، وآخر أعماله رواية “أن تحبك جيهان” عن الدار المصرية اللبنانية.

وترشح مكاوى سعيد، لجائزة البوكر عن رواية تغريدة البجعةعام 2008 وتم رصد جوانب مـــن سيرة حياته وأعماله فـــى فيلم ذات مكان، وهو فيلم تسجيلى للمخرج أحمد شوقى، مـــن إنتاج “هاند ميد ستوديوز” والمنتج الفنى إياد صالح، ومدير التصوير صالح هواش، ومونتاج ميشيل يوسف شفيق، وموسيقى أحمد نادر.

 

المصدر : وكالة أنباء أونا