إحياء الذكرى الـ31 لرحيل «نحات الموسيقى» على مسرح سيد درويش
إحياء الذكرى الـ31 لرحيل «نحات الموسيقى» على مسرح سيد درويش

حرص عدد كبير مـــن الجمهور على حضور الحفل الغنائى الذى أحيته فرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربى بقيادة المايسترو عبدالحميد عبدالغفار، على مسرح سيد درويش تحت رئاسة الدكتورة إيناس عبدالدايم، رئيس دار الأوبرا.. وذلك فـــى إحياء الذكرى الـ31 لرحيل الموسيقار أحمد صدقى الملقب بـ«نحات الموسيقى».

بدأ الحفل بأغنيات رمش الغزال، على الدوار، يا مسافر وناسى هواك، بصعب على روحى، يا حلو ناديلى، عشقاك كتير يا ليل، سوق الحلاوة، على الحلوة والمرة، إن شا الله ما اعدمك، جانا الهوى وغيرها مـــن الأغانى.

ذكــر محمد الخولى، مطرب بفرقة أوبرا الإسكندرية لـ«الحياة المصرية»، إن عشاق الإسكندرية ذواق ويعشق الطرب الأصيل، وأكد أن عشاق الأوبرا يزداد يوماً بعد يوم، وفي غضون ذلك فقد كــــان حريصاً على حضور الحفل من اجل أحياء ذكرى الموسيقار أحمد صدقى.

ولد الموسيقار أحمد صدقى فـــى 4 أكتوبر سَنَة 1916 بمركز العياط محافظة الجيزة، ظهرت موهبته الموسيقية منذ الصغر، فشجعه والده على دراستها وألحقه بمعهد الموسيقى العربية إلى جانب دراسته بمدرسة الفنون التطبيقية، ولذلك أطلق عليه نحات الموسيقى العربية.

المصدر : الوطن