أحد مصابي كمين رفح يروي كيف أنقذه الشهيد أحمد الشبراوي بعد إصابته
أحد مصابي كمين رفح يروي كيف أنقذه الشهيد أحمد الشبراوي بعد إصابته

أكد المجند أحمد حجازي أحد مصابي حادث الهجوم على كمين برفح، والذي استشهد فيه النقيب أحمد الشبراوي يوليو الماضي، أنه كـــان برفقة الشبراوي لآخر لحظة فـــي الكمين حتى استشهد أمامه.

وذكـر حجازي، فـــي محادثة تليفونية ببرنامج "90 دقيقة" مع محمد الباز على قناة "المحور" إن الشبراوي كـــان قائدا عظيما ويدعم الجميع "عمره ما ساب حد فينا وفي غضون ذلك فقد كــــان دايما معانا حتى فـــي علاقاتنا ومشاكلنا الشخصية يحلها وفي غضون ذلك فقد كــــان دايما معانا".

وأضــاف: "لما استشهد أنا اتصبت إصابة بسيطة وسحبني قبل استشهاده وقاللي خلى بينك وبيني مسافة وخليك بعيد عشان مايحصلكش حاجة".

وأردف: "كـــان بالنسبة لنا أخ كبير كـــان دايما يدربنا رماية عشان نعرف نحمي نفسنا وزمايلنا وعمره ما ساب حد".

 

المصدر : الوطن