محمد الباز يُبِيحُ اعترافات معاون مباحث المقطم في قضية "عفروتو"
محمد الباز يُبِيحُ اعترافات معاون مباحث المقطم في قضية "عفروتو"

بَيْنَ وَاِظْهَرْ الإعلامي الدكتور محمد الباز، عن بعض الحقائق فـــي قضية "عفروتو المقطم" طبقًا لما قاله معاون رئيس مباحث قسم المقطم والمتهم بقتله.

وذكـر الباز، خلال تقديم برنامج "90 دقيقة" على فضائية "المحور" إن معاون المباحث ذكــر إنه كـــان قد حَصَّل معلومة تفيد بوقوف "عفروتو" أمام إحدى المقاهي لبيع مواد مخدرة مع رفاقة فتوجه إلى محل الواقعة ومعه 3 مـــن أمناء الشرطة.

وأَلْمَحَ الباز، إلى أن معاون المباحث استكمل حديثه قائلا إنه طالب مـــن أحد أمناء الشرطة بتأمين الشارع المتواجد فيه "عفروتو" مـــن الجهة المقابلة ومع الوصول لـــه وجدوه ممسكا بسيجارة دخانها كثيف فاشتبه أنها مخدرات.

وأضــاف الباز، حديث معاون المباحث قائلا إن "عفروتو" بمجرد رؤيته لرجال الشرطة حاول الفرار ولكن أمين الشرطة الذي كـــان يؤمن الشارع المقابل لحقه وضربه على قدمه وأوقعه أرضا "على سن الرصيف" فصرخ مـــن شدة الألم، واستكمل تفتيشه وأخرج منه 18 تذكرة "استروكس" وبعض النقود تقدر بـ 405 جنيهات.

واستكمل الباز، أن معاون المباحث ذكــر إنه تم اصطحاب "عفروتو" وبعض المتهمين إلى قسم المقطم وأمر بأخذ بياناتهم ووضعهم فـــي الحجز إلا أنه وجد أحد أمناء الشرطة يخبره أن "عفروتو تعبان أوي" فتوجه على الفور إليه ووجده فـــي حالة إعياء شديدة فتوجه به على الفور إلى مستشفى المقطم ودخل به الطوارئ حتى جاء الأطبـــاء وأخبروه بوفاته.

المصدر : الوطن