22 مليار ريال إيراد متوقع من "القيمة المضافة" بأراضي الحرمين
22 مليار ريال إيراد متوقع من "القيمة المضافة" بأراضي الحرمين

ذكــر علي سلامة، المدير التنفيذي لمجموعة طلال أبو غزالة فـــي الريـاض، إن ضريبة القيمة المضافة التي سوف يتم فرضها بنسبة 5 فـــي المئة مطلع يناير 2018، ستتراوح عائداتها أوضح 1.5% و2.5% مـــن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.

وبين وأظهـــر سلامة فـــي مقابلة مع "العربية" أن العائدات المتوقعة للضريبة فـــي الريـاض، ستبلغ أوضح 22 مليار ريال و35 مليار ريال سنوياً بناء على التقديرات والأرقام الاحصائية الصادرة عن المؤسسات المالية ومنها مؤسسة النقد العربي السعودي.

وشرح أن الفرق أوضح الضريبة الصفرية والإعفاء مـــن الضريبة، لا يظهر بالفاتورة النهائية للمشتري، لكن الضريبة الصفرية تعطي المكلف بدفع الضريبة ميزة، استرداد ضريبة القيمة المضافة على مدخلاته، وفي حال كانت السلع معفاة فإنها تصبح جزءا مـــن التكلفة.

وضرب مثالاً لمشتريات بقيمة 1000 ريال فستكون الضريبة عليها 50 ريالاً يدفعها التاجر، ومن ثم يبيع مشترياته بقيمة 1500 ريال فتكون الضريبة عليها 75 ريالاً فـــي فاتورة البيع، فيقوم التاجر باسترداد الـ 50 ريالاً التي دفعها، وإيداع الفرق وهو 25 ريالاً فـــي خزينة الدولة.

وأَلْمَحَ إلى أن نظام الضريبة فـــي الريـاض، حدد قيمة مبيعات 375 ألف ريال تعادل نحو 100 ألف دولار خلال الأشهر الـ 12 النهائية، تكون الحد الملزم للتسجيل فـــي ضريبة القيمة المضافة لأي شركة.

المصدر : الصحوة نت